2020- 08 - 13   |   بحث في الموقع  
logo الجيش الصيني: التدريبات الأخيرة قرب تايوان “ضرورية” لحماية السيادة logo بيانٌ شديد اللهجة من القاضي سامر يونس: كلّهم يخافونني.. لأنّني لا أخاف ولا أهاب أحداً logo حماية المستهلك المصري يحذر من شراء هذه المنتجات logo حريق داخل مستشفى في طرابلس logo البوراري منية أفضل مهندسة في المغرب logo مركز أبحاث أميركي: السيول تهدد موقع مفاعل نووي في كوريا الشمالية logo «مطبخ البلد»… لمسة حنان في أحياء بيروت المدمرة logo تعرف على طُرق تجنب الانفصال وفقًا لعلامات الأبراج
تفاصيل آخر لحظات ما قبل الموت
2015-04-08 07:17:54

عُرف قديما أن القلب يؤدي الدور الرئيس في آخر لحظات ما قبل الموت، حيث يتوقف النبض وتدفق الدم، ويغلق الجسم باقي أجهزته ببطء، إلا أن بحوثا جديدة تعطي هذا الدور إلى الدماغ.

فقد درس العلماء نشاط القلب والدماغ في الفئران في اللحظات التي سبقت موتها من خلال متابعة نقص الأوكسجين في الجسم، ووجدوا أن دماغ هذه الحيوانات قد أرسل موجة من الإشارات إلى القلب، وسببت هذه الموجة أضرارا به لا يمكن إصلاحها، وفي واقع الأمر يمكن القول أن هذه الموجات هي التي تسببت في توقفه عن العمل، وعندما اعترض الباحثون طريق هذه الإشارات، فوجئوا بأن القلب نجا من الموت، واستطاع الحياة لفترة أطول.

وإذا ما كانت هذه العملية مشابهة لما يحدث في البشر، فقد يكون من الممكن مساعدة الناس على البقاء على قيد الحياة بقطع الطريق على هذه العاصفة من إشارات الدماغ، وفقا للدراسة.

في هذا الإطار، أشارت الباحثة المشاركة في الدراسة وعالمة الأعصاب في جامعة ميشيغان بكلية الطب جيمو بورجيجين، إلى ان "الناس تركز بشكل طبيعي على القلب، ويعتقدون أنه إذا ما قاموا بإنقاذ القلب، يمكنهم إنقاذ الدماغ، ولكن فريقنا وجد شيئا مفاجئا، أنه علينا قطع التواصل الكيميائي بين الدماغ والقلب من أجل إنقاذ القلب". وقالت: "ان هذه النتيجة مخالفة تقريبا لجميع الأعراف الطبية التقليدية".

في كل عام يتوفى مئات الآلاف بسبب السكتة القلبية عندما يتوقف القلب النابض عن العمل فجأة، وحتى مع العلاج الطبي، يتمكن 10% منهم فقط من البقاء على قيد الحياة، وفقا لجمعية القلب الأميركية.

وتناول الباحثون في هذه الدراسة أيضا السؤال: "لماذا يمكن أن يتوقف قلب الشخص السليم فجأة تماما عن العمل، رغم فقدانه الوعي بعد بضعة دقائق من دون الأوكسجين؟"، وتبين أنه عندما يكون الشخص في السكتة القلبية، يفقد وعيه ولا تظهر عليه أية علامات على الحياة، فإن الدماغ رغم ذلك، يظل نشطا، ويبقى الاتصال الكيميائي بينه وبين القلب مستمرا.




ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top