2020- 06 - 05   |   بحث في الموقع  
logo تقرير يكشف أن ثروات مليارديرات أميركا زادت في "شهور كورونا" logo الإمارات تتبرع باختبارات للكشف عن كورونا تكفي لنصف مليون شخص logo السودان يسجل ارتفاعًا في إصابات ووفيات كورونا logo 8 إصابات جديدة بفيروس "كورونا" في الأردن ترفع الإجمالي إلى 765 حالة logo رئيس اللجنة العلمية لمكافحة "كورونا" في مصر يكشف عن توقعاته لرقم الإصابات logo الجنيه المصري يواصل تراجعه أمام الدولار الأميركي logo شيرين: “إشاعات مالهاش أي أساس من الصحة” logo تأييد حبس أحمد الفيشاوي في قضية «لينا»
بيضون ممثلا نظاريان: للتفكير بأفضل منهجيات الحلول لأزمة شح المياه
2014-03-21 13:53:05

أشار المدير العام للاستثمار السيد غسان بيضون إلى "أزمة شح الموارد المائية، وما ينتج عنها من صراعات ليس على المستوى الاقليمي والدولي فحسب، حيث يتربص بمواردنا المائية والنفطية عدو معروف بأطماعه التاريخية، وحيث بات القلق يساورنا ايضا من نزاعات داخل الدولة نفسها، وكأنه لا يكفينا في هذا البلد ما نعانيه من عوامل التباعد والتفرقة"، قائلا: "قبل أن تتحول الازمة المشار اليها الى امر واقع دعونا نتجه في التفكير صوب افضل منهجيات الحلول وانجع الحلول الوقائية والاستباقية".
وجاء كلامه خلال تمثيله وزير الطاقة والمياه أرتور نظاريان خلال مؤتمر عن الموارد المائية بعنوان "الاقتصاد في ادارة الموارد المائية في لبنان"، من تنظيم  كلية العلوم التطبيقية في الجامعة الاميركية للتكنولوجيا "AUT".
وقال: "اليوم، بات الحصول عل حصة محسوبة من المياه من الحقوق الاساسية للانسان تتحمل الدولة مسؤولية توفيرها فيدخل في اولوياتها الوطنية وتدرجه ضمن اهداف خططها الانمائية، فالانسان يمكن ان يعيش بدون كهرباء، وهو قد عاش فعلا، وكانت لديه بدائل عديدة، ولكن ما هو البديل عن المياه في هذا العصر؟"، لافتا إلى أن "لبنان هذا العام يعاني من مشكلتين متلازمتين في ما يخص قضية المياه: الاولى ذات منشأ طبيعي وتتمثل بشح المتساقطات من الثلوج والامطار والثانية واقعية سياسية ناتجة عن موجة نزوح واستقبال نازحين بسبب الوضع الامني"، مشيرا إلى ان "هذا الواقع يضعنا امام تحديات جديدة غير محسوبة وغير منظورة،  ويرتب على وزارة الطاقة والمياه ومديرياتها والمؤسسات العامة للمياه اعباء اضافية، تتمثل بتأمين القدرات والوسائل وابتكار الحلول، واذا كان متعارفا ان ذلك من واجب الدولة، فاننا ننظر بالكثير من الايجابية لدور الشركاء المخلصين وخاصة الدول المانحة والمنظمات والمؤسسات الدولية الناشطة في المجال البيئي والاستدامة من دون ان نعفي مطلقا الشريك الاساسي وهو المواطن الذي يجب ان يكون متجاوبا ومسؤولا وان يترجم تعاونه في سلوكياته اليومية، وهنا يأتي دور وسائل الاعلام وخاصة المرئية منها ومنظمات المجتمع المدني والهيئات المحلية في تعميم ثقافة الترشيد بدلا من ثقافة الهدر، اما في الحلول الاستراتيجية، فلا بد من التنويه بسياسات وزارة الطاقة وما تم من وضع خطط موضع التنفيذ".
وأضاف: "من المعيب في بلد كلبنان ان نتصور اننا قد نلجأ يوما الى تحلية مياه البحر، فلبنان ليس بلدا صحراويا وما نحتاج اليه اليوم اكثر من اي يوم مضى هو الخروج من دائرة التصحر الذهني".




ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top