2017- 12 - 18   |   بحث في الموقع  
logo روسيا: بوتين يبحث في امكانية اصدار عفو عام بمناسبة الانتخابات الرئاسية logo شيخ الأزهر خلال لقائه سفير لبنان في القاهرة: القدس ستظل عربية التاريخ والهوية وستعود عربية السيادة logo العمل الاسلامي: لتفعيل دور الانتفاضة والمقاومة في القدس رفضا لقرار ترامب logo تجمع العلماء: على الفلسطينيين منع أي محاولة لتهويد القدس logo لجنة مكافحة الارهاب: مقتل 5 عناصر بايعوا داعش في القوقاز logo فضيحة جديدة تمس إيفانكا ترامب وزوجها logo أوّل رد من شركة "أوبر" على مقتل الدبلوماسية البريطانية logo الخاشقجي يكشف عن وصول شخص جديد إلى الريتز
أبحاث دم يمكنها التبوء بإقدام الشخص على الانتحار
2017-12-07 07:08:40


أبحاث دم يمكنها التبوء بإقدام الشخص على الانتحار


كشفت الأبحاث العلمية الحديثة، عن فحص جديد للدم يمكنه تقيم الحالة الصحية سنويا، والتي تحدد مدى استعداد المريض للانتحار.



ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، يقول الباحثون إن الأمر يتعلق بمستوى بروتين معين في الدم، فالأشخاص الذين لديهم مستويات أقل هم الأكثر احتمالا لمحاولة إنهاء حياتهم بغض النظر عن مدى محاولتهم الأخيرة، ويأمل الباحثون أن تؤدي نتائجهم إلى إجراء فحص دم سهل لتحديد مدى الاستعداد للانتحار لدى الناس بشكل عام، والذي يستند حاليا إلى محاولات سابقة.



من جانبه قال المشرف على الدراسة البروفيسور براندون جيب، بجامعة بينغامتون في نيويورك: "اختبار مستويات نوع معين من البروتين في الدم، يمكنه المساعدة في الرعاية الأولية للمريض من خلال الفحوصات السنوية"، وأوضح: "تماما مثل مستويات الكولسترول فهي تساعد على تحديد مستويات خطر الإصابة بـ"أمراض القلب"، في النهاية اختبارات الدم السنوية تمثل بالنسبة للأطباء دلائل على الصحة النفسية التي تحدد خطر التوجه للانتحار."



والجدير بالذكر أن أكثر من 800 ألف شخص ينهي حياته بنفسه في العالم سنويا. ما يعد السبب الثالث الأكثر شيوعا للوفاة في سن 15 إلى 24 عامًا في الولايات المتحدة، وقد قام الباحثون بتحليل بيانات أمهات 73 من الأطفال المشاركين في دراسة لتقييم الاكتئاب والقلق.ومن بين الأمهات، اعترف 34 منهن بأذى أنفسهن بقصد الموت، وفي المتوسط، حاولت النساء الانتحار قبل 13 عاما.وقدم جميع المشاركين في الدراسة عينات من الدم وأكملوا تقييم الصحة العقلية.



وركز الباحثون على مستويات بروتين بلازما معين، والمعروف باسم عامل التغذية العصبية المشتقة من الدماغ الذي يعرف باسم "BDNF" ، والذي كان مرتبطا سابقا بتغيير نشاط الدماغ الذي يمكن أن يسبب الاكتئاب أو النوايا الانتحارية، تماما مثل الكولسترول، يمكن أن يكون مرجع لأطباء الصحة النفسية.



وعلق البروفيسور جيب: "بالنسبة لهذه التجربة، كان من السهل أن نفهم أن النساء اللواتي لهن تاريخ من محاولات الانتحار لم يكونوا في أزمة انتحارية حالية، فكان مستوي البروتين BDNF  منخفض".هذا يشير إلى أن مستوى BDNF ليس مجرد علامة على الانتحار الحالي للشخص أو مزاجه، ولكن في الواقع علامة مستقرة قد تكون قادرة على التنبؤ بمخاطر محاولات الانتحار في المستقبل، ويمكن اختبار مستويات بروتين BDNF في فحص الدم القياسي لطبيب الرعاية الأولية الخاص بك في الفحوصات السنوية."



 



وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBAANON ALL RIGHTS RESERVED 2017
top