2017- 12 - 18   |   بحث في الموقع  
logo روسيا: بوتين يبحث في امكانية اصدار عفو عام بمناسبة الانتخابات الرئاسية logo شيخ الأزهر خلال لقائه سفير لبنان في القاهرة: القدس ستظل عربية التاريخ والهوية وستعود عربية السيادة logo العمل الاسلامي: لتفعيل دور الانتفاضة والمقاومة في القدس رفضا لقرار ترامب logo تجمع العلماء: على الفلسطينيين منع أي محاولة لتهويد القدس logo لجنة مكافحة الارهاب: مقتل 5 عناصر بايعوا داعش في القوقاز logo فضيحة جديدة تمس إيفانكا ترامب وزوجها logo أوّل رد من شركة "أوبر" على مقتل الدبلوماسية البريطانية logo الخاشقجي يكشف عن وصول شخص جديد إلى الريتز
أمل: قرار ترامب يمثل مدخل لصفقة العصر
2017-12-07 13:29:06

رأى المجلس السياسي لحركة "أمل" ان قرار ترامب نقل السفارة الاميركية الى القدس لا يختلف سوى بالتوقيت عن مواقف الادارة الاميركية في التغطية على محاولات اسرلة وتهويد فلسطين والقدس، معتبرا ان "المواقف الراهنة من القرار الرئاسي الاميركي تاخرت حتى تقف ووجوهنا الى الجدار منذ نكبة فلسطين عام 1948 ومنذ احتلال كامل القدس 1967 ومنذ صدور قرار الكونغرس الاميركي ازاء القدس 1995".ولفت إلى ان "حال التفكك العربي والوقائع الدامية على اكثر من ساحة وفي اكثر من قطر، وبعض التواطؤ الرسمي هو ما اعطى ويعطي الفرص لاستغلال التوقيت والجغرافيا الفلسطينية لبسط مشاريع الاستطيان وجدار الفصل العنصري والاستلاء على الارض وتجريفها واقتلاع مزروعاتها وتحوبل الارض المحتلة الى معتقل كبير وتجهيل قيد نفوس المقدسيين عبر مصادرة هوياتهم واوراقهم الثبوتية وتزنير القدس بالاطواق الاستيطانية والحفريات المستمرة اسفل ​المسجد الاقصى​ الشريف ومحاولة فرض التقسيم الزماني والمكاني على الحرم القدسي".واعتبر ان "القرار الاميركي يمثل مدخلا لصفقة العصر الهادفة لتصفية ​القضية الفلسطينية​ وانسحابا كاملا من المساعي المعلنة لاحلال سلام عادل وشامل من بوابة تحقيق الاماني الوطنية للشعب الفلسطيني وفي مقدمها العودة وتقرير المصير واقامة ​الدولة الفلسطينية​ وعاصمتها القدس والقرار الرئاسي الامريكي يرفع المسؤولية عن الالتزام الرسمي العربي لما يسمى عملية السلام وبالتالي العودة الى الالتزام بحق الفلسطينيين باستخدام كل الوسائل لتحقيق امانيهم الوطنية"، لافتا إلى ان "إن الوضع الراهن يستدعي تسريع المباحاثات الهادفة لتوحيد الصف الفلسطيني واتخاذ المواقف المحلية والعربية والاسلامية التي تسهم في بناء حلول سياسية بالوقائع الدامية الراهنة واستعادة اجواء العمل العربي المشترك والتزام المقررات الصادرة عن مؤسسات ​منظمة المؤتمر الاسلامي​ واعادة بناء الثقة في العلاقات بين الدول الاسلامية وارساء مفاهيم الوحدة بدل الوقوع في الفتنة". وأكدت التزامها "بميثاقها في دعم حقوق ​الشعب الفلسطيني​ غير القابلة في التصرف والالتزام بادبيات مؤسسها سماحة الامام القائد السيد ​موسى الصدر​ المكتوبة من احرف من نور ونار: "إن شرف القدس يابى ان يتحرر الا على ايدي المؤمنين وان اسرائيل شر مطلق والتعامل معها حرام".


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBAANON ALL RIGHTS RESERVED 2017
top