2017- 12 - 18   |   بحث في الموقع  
logo روسيا: بوتين يبحث في امكانية اصدار عفو عام بمناسبة الانتخابات الرئاسية logo شيخ الأزهر خلال لقائه سفير لبنان في القاهرة: القدس ستظل عربية التاريخ والهوية وستعود عربية السيادة logo العمل الاسلامي: لتفعيل دور الانتفاضة والمقاومة في القدس رفضا لقرار ترامب logo تجمع العلماء: على الفلسطينيين منع أي محاولة لتهويد القدس logo لجنة مكافحة الارهاب: مقتل 5 عناصر بايعوا داعش في القوقاز logo فضيحة جديدة تمس إيفانكا ترامب وزوجها logo أوّل رد من شركة "أوبر" على مقتل الدبلوماسية البريطانية logo الخاشقجي يكشف عن وصول شخص جديد إلى الريتز
السنيورة: قرار ترامب يشكّل سقوطا أخلاقيا ذريعا لأميركا
2017-12-07 13:49:29

أعرب رئيس كتلة المستقبل النيابية فؤاد السنيورة عن استنكاره وإدانته الشديدة ل "القرار الانفرادي لرئيس الولايات المتحدة الأميركية دونالد ترامب القاضي بنقل سفارة بلاده إلى مدينة القدس، وهو القرار الذي يشكل مخالفة فجة وفاقعة للقرارات والأعراف الدولية ولحقوق الإنسان وتنكرا للحقوق الفلسطينية التي أقرتها القرارات الدولية الصادرة عن مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة فضلا عن كونه لا يخدم أي مسار إيجابي متعلق بإحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط".وقال: "من الواضح أن هذا القرار الأميركي يؤكد على نهج الولايات المتحدة في استمرارها الكيل بمكيالين ويشكل سقوطاً أخلاقياً ذريعاً لها ويفقدها دور الراعي والوسيط المحايد الذي تطمح لأن تقوم به من أجل الإسهام في التوصل إلى حل سلمي ينهي الصراع العربي الإسرائيلي على أسس عادلة ومقبولة تحفظ الحقوق العربية في فلسطين".ودعا إلى "الوحدة والتضامن بين شعوب العالمين العربي والإسلامي وإلى نبذ الخلافات الطائفية والمذهبية والمناطقية، للوقوف صفا واحدا للدفاع عن قضية القدس التي هي في ضمير ووجدان كل العرب وكل المسيحيين والمسلمين في العالم والتي يجب ان تعلو في الأهمية والاهتمام على أي مسألة أخرى.إن هذا القرار الأميركي الانفرادي والجائر يعيدنا إلى ضرورة التمسك بعروبتنا المنفتحة والمستنيرة وإلى التمسك بالأسس التي ارتكز عليها النضال إلى جانب الشعب الفلسطيني وإلى ضرورة دعمه بكل السبل لاسترجاع حقوقه". أضاف: "هذا القرار الخطير يدعونا إلى الحرص على التضامن العربي والإسلامي والمسيحي الإسلامي. كذلك فإنه يدعونا للحرص على أن لا تنكسر إرادة الشعب الفلسطيني ولا تنكسر قيادته المتمثلة بالسلطة الوطنية الفلسطينية وان لا تنكسر إرادتنا وإرادة الشعوب العربية. بل الواجب يقضي علينا أن نتضامن ونتماسك ونصمد من خلال مقارباتنا العاقلة والسلمية في التصدي لهذا القرار، بالتعاون مع دول الاتحاد الأوروبي ومع جميع الدول الصديقة والمحبة للسلام، وكذلك مع جميع المرجعيات الروحية المسيحية والإسلامية في لبنان والعالم العربي والعالم أجمع لرفض القرار الأميركي الانفرادي، ومن أجل ان تبقى القدس عاصمة السلام العالمي وملتقى الأديان والحضارات الإنسانية".


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBAANON ALL RIGHTS RESERVED 2017
top