2018- 01 - 19   |   بحث في الموقع  
logo منظمات أممية: لوقف تمويل العدوان على اليمن logo في أول ظهور لها بعد فترة الحداد...جنات تخونها دموعها-بالفيديو logo حرب يدعو الحكومة إلى وقف التوظيف logo صناعة تجميع السيارات في الجزائر تواجه أزمات متلاحقة وسط تضارب قرارت الحكومة logo هل تكون هذه الفتاة حبيبة نيكولا معوض -بالصورة logo اضراب واعتصام لمتعاقدي الأساسي والثانوي الثلاثاء المقبل logo الاقتصاد الصيني حقق قفزة كبرى العام الماضي وبلغ 6.9٪ logo فشل ذريع آخر في سجل الإستخبارات “الإسرائيلية”
محاضرات عن خامنئي والصدر بـ"الآداب والحقوق" في زحلة
2018-01-11 00:10:13

شكّلت صفحة عبر فيسبوك باسم "الجامعة اللبنانية كلية االاداب الفرع الرابع زحلة" مادة دسمة لمتابعين عدة، إذ تضمّنت تعليقات "بصرخة زينبية علوية حيدرية تهزّ قلوب الأعادي، فلترتفع الأصوات بالصلاة على محمد وآل محمد #السيد_الخامنئي_ولي_الفقيه #النصر_لإيران". كما شملت كتابات شبيهة داعمة لمحور المقاومة، "أنا لا أدخل إلى الجامعة لأتعلم بل إنني عاشق الخامنئي".هذه الصفحة التي حملت شعار الجامعة اللبنانية الرسمي أُغلقت منذ أيام قليلة بعد سيْل الانتقادات لكنها عكست ما يحصل داخل كلية الآداب والعلوم الإنسانية الفرع الرابع في زحلة حيث تجوّل "" في حرمها ليتأكّد أن العمل جار على قدم وساق لإدخال "فكر المقاومة والمعتقدات الدينية والسياسية إلى عقول الطلاب"، وفقاً لأحد الطلاب. قد تكون الرواية غريبة للبعض وطبيعية لآخرين، باعتبار أنّ عدداً كبيراً من الجامعات تعيش هذه الأجواء، إذ يؤكد هذا الطالب أنّ "الوسائل المتّبعة لتعميق أفكار المقاومة تتم عبر محاضرات لأساتذة ودكاترة أثناء حصصهم"، ويلجأ هؤلاء إلى إدخال هذا النوع من المحاضرات في مواد مثل التاريخ. أمّا مادة "تقنيات اللغة" تُخصّص حصصاً لتعليم أقوال الإمام موسى الصدر.إحدى الدكاترة تحاضر في حصص عدة عن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، ودور المقاومة، والعداء لإسرائيل. ولم تبخل في الإشادة بقاتل رئيس الجمهورية بشير الجميّل، حبيب الشرتوني.يتخوّف الطلاب المناهضون لهذه السياسة المتّبعة من تقديم أية شكوى أو اعتراض، ما يؤدي إلى اقصائهم والانتقام منهم بطرق عدة، على الرغم من أنّ هناك طلاباً محسوبون على هذا المحور أو حلفاء له يتذمرّون من هذا الوضع الذي يؤثر سلباً على علاقاتهم في الجامعة.وتمتنع بقية الطلاب المنتمية لأحزاب أخرى (القوات اللبنانية، التيار الوطني الحرّ) من التصريح عن انتماءاتهم السياسية والدينية علناً خوفاً من أن يؤثر ذلك سلباً على نتائجهم الجامعية، باعتبار أنهم أقلية، إذ يعمد بعض الأساتذة إلى فتح المسابقات، على الرغم من عدم قانونية هذا التصرُّف ويقومون بتعديل نتائج بعض المعروفين لانتمائهم إلى أحزاب مناهضة للحزب وحركة أمل. وعلى الرغم من صدور قرار يمنع النشاطات السياسية يواصل مجلس التعبئة التابع لحزب الله نشاطه عبر إحياء شتى أنواع المناسبات الدينية، مثل عاشوراء والمولد النبوي، وغيرها، مقابل منع النشاطات على تلك الأحزاب الصامتة.أحد المعنيين بما يحصل في كلية الآداب يقول إنهم اعتادوا على هذه التعديات على الرغم من أنه طفح الكيل، مشيراً إلى أن حالهم شبيه لما يجري في كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية الفرع الرابع في زحلة.وبدا لافتاً في حرم كلية الحقوق تعليق صور شخصيات دينية وسياسية، أبرزها للصدر. لا يمكن للزائر أن يشيح نظره عن بعض الطلاب، وعندما يُسأل عن هويتهم، يجيب أحد الطلاب، هؤلاء "عناتر" الجامعة، وأحدهم حاول منذ فترة ضرب فتاة باعتبار أنها تسخر منه، لكن تدخُّل عدد من الطلاب حال دون التعدي عليها.هذا في الكافيتريا، إدارياً، يؤكد الطالب ذاته سيطرة المحسوبيات في ما يخص الشؤون الإدارية، مثل تصليح المسابقات، والتغاضي عن سلوكيات البعض، ويشير إلى أن نجل المدير (محسوب على حركة أمل) نجح في كل المواد، ساخراً، "هذه معجزة، يصعب النجاح باللبنانية في كل المواد والحصول على نتيجة امتياز". أمّا نشاطات الجامعة محصورة بحركة أمل ممزوجة بالحزب، باعتبار أنه لا يمكن التمييز بين الثنائي أحياناً. وعمد الطلاب، سابقاً، إلى تزيين شجرة الميلاد بصور الصدر، ومُنعت بقية الأحزاب من الاعتراض على هذا السلوك، باعتبار أنّ تحجيمهم هو أصغر عقاب.


فيفيان الخولي



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBAANON ALL RIGHTS RESERVED 2018
top