2020- 02 - 29   |   بحث في الموقع  
logo من خلال سماع قصص وعن صفاته ومغامراته 3 أبراج فلكية تقع في الحب قبل رؤية الأشخاص و"الحوت" هيخلق شخصية خيالية ويتعلق بيها logo إليكم أبرز ما تضمنته إفتتاحية “الجمهورية” logo طرابلس تختنق.. إفتحوا ساحة النور!… غسان ريفي logo تمنيات لبنانية بعدم التعاطي مع النفط كسائر القضايا الخلافية!… مرسال الترس logo نفط لبنان ما يزال سمكا في البحر.. والأولوية للخطط الانقاذية!… حسناء سعادة logo هذا ما ورد في إفتتاحية “اللواء” logo ماذا في أسرار الصحف؟ logo إليكم ما كتبته “الأخبار” في افتتاحيتها
عمار: الاستحقاق الانتخابي وجه من وجوه المقاومة والممانعة
2018-04-10 12:59:02

قال عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي عمار “إنني اريد العودة بالتاريخ الى الوراء، حيث هناك سؤال اساسي هو أين كنا وأين اصبحنا؟ وردا على هذا السؤال يحضر ببالي قامة وطنية كبرى قامة الامام المغيب السيد موسى الصدر، والذي كان استاذنا وامامنا في تلك المرحلة العصيبة، حيث كان الجميع يلهو ويسأل عن الحصص بينما كان العدو الاسرائيلي يسرح ويمرح في هذا الوطن تشريدا وتهجيرا وقتلا وخطفا دون اي رادع، وكانت المدرسة انذاك مدرسة الخنوع والاستسلام وكان الشعار الذي يستعمله البعض حتى اليوم رغم الانتصارات ان قوة لبنان في ضعفه، وخرج بعدها الامام الصدر لتوجيه اللبنانيين وقال مقولته الشهيرة تعالوا معي الى القدس حيث المسيح ومحمد يسجنان، والكنسية والجامع يهدمان، والمسلم والمسيحي يتهددان فبأي الاء ربكما تكذبان، وانطلقت المقاومة بعدد قليل في قرى رب ثلاثين والطيبة وشقرا وغيرها، وكانت تنظر الى هونين الكبيرة بعوائلها ووجهائها التي اغنت العمل المقاوم”.

 وفي عشاء تكريمي أقامته اللجنة الانتخابية لحركة “امل” في دائرة بعبدا، لفت النائب عمار الى أن “الانتخابات النيابية ليست بين مرشحين متنافسين ونحن نؤمن بالديمقراطية والتنافس، ولكن في هذه المرحلة وبعدما واجهنا العدو الاسرائيلي بوحدتنا وبمقاومتنا السياسية برئاسة الرئيس نبيه بري وبمقاومتنا العسكرية بقيادة مقاومة حزب الله وحركة امل، فعرينا بهذا الاسقاط للعدو كل الوجوه السوداء في الخليج العربي وعلى مستوى الانظمة العربية التي لم تترك جهدا في اسقاط القضية المركزية وفي عار صفقة القرن، وانتصرتا بوحدتنا على عكس كل دول المنطقة”.

واضاف “لبنان الوحيد الذي اسقط ذلك المشروع وجعل العيش المشترك حقيقة ثابتة بفضل الشهداء والمقاومين، وهذه الانتخابات هي انتخابات بين خيارات، واما ان تكون مع خيار المقاومة والممانعة التي حفظت لبنان بثلاثية الجيش والشعب والمقاومة واما ان نكون مع المحور الآخر”. وتابع “نفس الذين اجتمعوا في مؤتمر “سيدر 1″ اجتمعوا في باريس 1 و2 و3، وما كان من هذه الاجتماعات الا ان رفعت مديونية الدولة. إن هذا الاستحقاق الانتخابي هو وجه من وجوه المقاومة والممناعة، وهو صوت لايصال الصوت النابض بالوفاء الى المجلس النيابي وبالتالي الى الحكومة لتحرير الدولة ومؤسساتها من كل اشكال الفساد”.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام



s.ali



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top