2018- 12 - 12   |   بحث في الموقع  
logo الجيش: توقيف 2440 شخصاً خلال شهر تشرين الثاني logo "اللقاء التشاوري": "الحريري هو الذي يسكر الطريق" logo بالفيديو.. الحريري: "هيك نحنا فينا نخلي لبنان يكون دايماً!" logo عوده: كلمات جبران تويني لا تزال ترن logo القضاء الأوروبي يرفض تظلم مبارك logo تراجع الدولار من أعلى مستوي قبيل بيانات التضخم الأميركية logo أسعار النفط ترتفع لليوم الثاني بعد انخفاض المخزونات الأميركية logo الجنيه الإسترليني يواصل خسائره لليوم الرابع على التوالي
القادري لنصر الله: البقاع الغربي وراشيا لا يريد لائحة الوصل مع نظام الكيماوي
2018-04-16 18:02:58

أشار مرشح لائحة "المستقبل للبقاع الغربي وراشيا" النائب زياد القادري في بيان إلى أن " تابعنا الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله، في الاجتماع التنظيمي الذي عقده للائحته التي تحمل اسم لائحة "الغد الأفضل" في البقاع الغربي وراشيا، ونقدر صراحته بأنه بصم بالعشرة على توصيفنا للائحته، بقوله انها رئيساً وأعضاء، تضم حلفاء وأصدقاء النظام السوري، الذين سيعملون على وصل ما انقطع بين البقاع وهذا النظام المجرم".وشدد على أن "بكلام آخر، قال نصر الله الحقيقة التي يعرفها كل البقاعيين، ولا سيما أهل البقاع الغربي وراشيا، عن تبعية رئيس وأعضاء لائحة "الغد الأفضل" للنظام السوري، ما يدفعنا إلى التساؤل، أي غدٍ أفضل سيكون مع لائحة برنامجها يقوم، بحسب مرشدها، على العودة إلى الماضي الأسود في العلاقة مع نظام الأسد الذي استبد بالبقاعيين واللبنانيين، ووصل ما انقطع مع هذا النظام الذي يرتكب أبشع المجازر بحق الشعب السوري، ويقصفهم بالكيماوي وبالبراميل المتفجرة".وأكد على أن "بإزاء ذلك، يصح، بالاستناد إلى كلام نصر الله، توصيف لائحته، بانها لائحة الوصل مع نظام الكيمياوي والبراميل المتفجرة، وبالتأكيد فإن أهل البقاع الغربي وراشيا، الذين عانوا من استبداد نظام الأسد واتباعه، والمعروفين بمواقفهم المشرفة ضد هذا النظام، لا يريدون الوصل معه، ولا مع حلفائه المرشحين، ولن يعطوهم أي وكالة بذلك، وسيحاسبونهم في صناديق الاقتراع، انتصاراً لكرامتهم التي هي خط أحمر، والتي استعادوها، بعد استشهاد الرئيس رفيق الحريري في العام 2005، بإنهاء زمن الوصاية وأزلامها في البقاع الغربي وراشيا".


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2018
top