2018- 10 - 17   |   بحث في الموقع  
logo "كوارث السّير" مستمرّة... والمسؤولون غائبون logo الرئيس عون أمل أن تتشكل الحكومة سريعاً logo الحريري بحث وسلامة الاوضاع الاقتصادية والنقدية logo دريان: التفاؤل أصبح واقعا بولادة حكومة وحدة وطنية logo نجم: الإنتحار... اذا لم تشكل الحكومة خلال أسبوعين logo السيسي يغرد بعد لقاء بوتين في سوتشي logo الخارجية الأردنية: 279 من "الخوذ البيضاء" غادروا البلاد logo لطفي لبيب يرد على شائعة وفاته
جوزيف أبو فاضل: بعد موقف باسيل تحولت المفوضية "العليا" لشؤون اللاجئين إلى "سفلى"
2018-06-08 20:48:00

رأى الكاتب والمحلل السياسي ​جوزيف أبو فاضل​، معلّقاً على التعليمات الّتي أصدرها وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال النائب ​جبران باسيل​، إلى مديرية المراسم لإيقاف طلبات الإقامات المقدّمة إلى الوزارة والموجودة فيها لصالح ​المفوضية العليا لشؤون اللاجئين​ في ​​لبنان​​، أنّ "الموقف الّذي اتخذه باسيل هو موقف مشرّف ويدلّ على أنّ الوضع في لبنان لم يعد يحتمل، وأنّ سياسية القيل والقال لم يعد لها مكان بعد هذا الموقف والسياسة​ الّتي اتبعتها الدولة تجاه هذه المنظمة الدولية الّتي تريد أن تلغي لبنان الوطن وتقيم مكانه تجمّعاً كبيراً للنازحين واللاجئين بمئات الألوف، لا بل بالملايين".

وركّز أبو فاضل، في تصريح، على أنّ "المجتمع الدولي لا يستطيع إلّا أن يتفاوض مع ​الدولة اللبنانية​ و​الدولة السورية​ في مسألة عودة آلاف النازحين إلى بلادهم بطريقة منظّمة. أمّا بالنسبة إلى الّذين يدّعون الوطنية وأنّ لبنان يجب أن يكون ساحة لكلّ الوطن، فهؤلاء "الوطنجيون" هم سماسرة لدى سفارات غربية ومنظمات دولية، وهم تعوّدوا أن يبيعوا لبنان في سوق النخاسة"، مؤكّداً أنّ "هؤلاء لن يكون لهم بعد اليوم موقع في لبنان، ولن يُسمح لهم بالتطاول بعد اليوم لا على سيد العهد رئيس الجمهورية ​ميشال عون​، الّذي هو رأس الدولة، ولا على أي فريق آخر يفكّر بحرية وسيادة واستقلال لبنان الحقيقي".

وناشد جميع اللبنانيين، أن "يضعوا خلافاتهم جانباً وأن لا يعتبروا أنّ المفوضية العليا لشؤون اللاجئين إلّا "مفوضية سفلى" لضرب استقرار الوطن وأمنه، وأنّ هذا القرار ليس موجّهاً ضدّ أي دولة من الأشقاء العرب ولا أي دولة غربية، وإنّما إلى المجتمع الدولي الممَثّل بهذه "المفوضية السفلى" وليس العليا".

يُذكر أنّ أبو فاضل كان قد أشار سابقاً إلى أنّ باسيل والعهد سيسيران في خطوات تصعيدية، وهذا ما حصل.

 





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2018
top