2019- 04 - 23   |   بحث في الموقع  
logo حملة لمكافحة حشرة السونا بين الجيش ووزارة الزراعة logo كتاب من مصلحة الليطاني الى محافظ البقاع logo بالفيديو: جريمة بشعة بحق نهر الليطاني في جب جنين logo وزير الثقافة صرح عن أمواله logo شؤون المؤسسة العسكرية بين الحريري وبوصعب logo الحويك: لاتخاذ قرار فوري لتعويض المزارعين المنكوبين logo عون: الدول التي تغذي الإرهاب لا تؤمن بالديموقراطية logo افرام: لوقف التهريب حماية لأمن لبنان القومي
المصارف السويسرية تدفع الثمن!
2014-08-27 08:40:31


يعبر مستثمرون سويسريون عن خيبة أمل من تردي العلاقات الاقتصادية بين موسكو وبرن، إذ شهدت هذه العلاقات قبل الأزمة الروسية - الأوكرانية زخماً جيداً دفع الجميع إلى المراهنة على تحسنها في المجالات كافة. ودفع ذلك حكومتي برن وموسكو إلى هندسة خطط شراكة مثمرة على المدى المتوسط، علماً بأن هذه العلاقات كانت سارية المفعول حتى في عهد الاتحاد السوفياتي، ولكن سرعان ما غابت اعتماداً على أنماط أخرى نتيجة توغل ظاهرة العولمة وما رافقها من ايجابيات مالية، تركز أبرزها في ولادة العالم الإلكتروني.

وأفاد محللون بأن الاتحاد السوفياتي كان من الدول السباقة التي افتتحت مصرفاً بسويسرا عام 1966 باسم "فوشود هاندلزبنك"، ما أثار غيرة الدول الغربية التي لطالما عملت مصارفها على التغلغل في السوق المصرفية السويسرية في أسرع وقت ممكن.

ولكن عمر المصرف الروسي في سويسرا كان قصيراً، فبعد مضي 19 سنة على ممارسة أنشطته اضطر إلى الإغلاق نتيجة خسائر تكبدها في أسواق الصرف والذهب بلغت نحو 761 مليون فرنك سويسري (840.2 مليون دولار). وعلى رغم ذلك، وبفضل اتفاقات صداقة مصرفية، تمكنت روسيا من افتتاح مصرف خاص في سويسرا عام 1995 باسم "يونيكسيم"، في حين يمارس حالياً مصرفان روسيان أنشطتهما التجارية في سويسرا وهما "سبيربنك" و "غازبرومبنك".

وفي ما يتعلق بالعقوبات المتبادلة بين روسيا من جهة والولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي من جهة أخرى، فلن تتمكن حكومة برن إلا من الخضوع لرغبة الدول الغربية لجهة توسيع العقوبات على كل ما هو روسي، بينها الأعمال التجارية.

وهذا ما حصل سابقاً مع إيران، فكثير من الأنشطة التجارية السويسرية - الإيرانية تبخر، ما أدى إلى تقليص عدد المخارج التجارية للشركات السويسرية المصدرة للسلع.

وأشار مراقبون مصرفيون في زيوريخ، إلى أن العقوبات الدولية على روسيا ستؤثر على أوضاع الأغنياء الروس في سويسرا، بيد أن رسم الخريطة المتكاملة لهذا التأثير غير متاح حتى الآن. ولدى الأغنياء الروس في خزائن المصارف السويسرية نحو 16 بليون فرنك سويسري، والغريب أن هذه الثروات تضاعفت منذ اندلاع الأزمة الأوكرانية- الروسية.





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top