2018- 12 - 11   |   بحث في الموقع  
logo جريحان بإنقلاب سيارة في جعيتا logo فادي سعد يعلن تضامنه مع راغب علامة logo ماكرون: أطالب الحكومة برفع الأجور وتخفيض الضرائب logo عبر صحيفة سعودية..إسرائيل تهدد بقصف جنوب لبنان logo مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين في 10/12/2018 logo وفد إسرائيلي يناقش في موسكو عملية "درع الشمال" logo أمير الكويت يدخل المستشفى logo الصين تصفع “الآيفون الأميركي”
لجنة كفرحزير البيئية: كفى اغتيالا لأهل الكورة بأمراض صناعة الاسمنت الخطيرة
2018-08-10 14:59:14



عقدت لجنة كفرحزير البيئية اجتماعا بيئيا على طريق حي المجيدل - كفرحزير. وطلبت من اصحاب الجرافات والشاحنات سحب جرافاتهم وآلياتهم من جميع أراضي كفرحزير ونقلها الى قراهم. ورأت ان "الهجوم غير المسبوق على حياة اهل الكورة وترابهم وصل حد الخطورة الشديدة جدا، وان شباب الكورة يقتلون بشكل همجي دموي بمجزرة السرطان وامراض القلب والامراض التنفسية التي تسببها مصانع اسمنت شكا التي اصبحت مشاريعها التوسعية واضحة بغطاء من بعض البلديات والاحزاب".



وسألت: "من يصدق ان مقالع مصانع اسمنت شكا هذه هي في اراض مصنفة اراضي بناء وبين البيوت والينابيع والمناطق السياحية والدينية والتراثية؟ من يصدق ان عددا كبيرا من الشاحنات غير مرخصة وتعمل على نمرة واحدة وان معظم سائقيها الأجانب مخالفون لا يحملون أي إقامات؟.

إننا نؤكد أن لجنة كفرحزير البيئية لا ترضخ لأي تهديد من اي مصدر كان، وقد انتظرنا الذين قالوا انهم سيرسلون جماعاتهم خلال نصف ساعة ولم يحضروا، وسننتظرهم كل يوم حتى يرحلوا عن تراب كفرحزير والكورة الطاهر".



واعتبرت أن "على مصانع اسمنت شكا ان تسحب جرافاتها وشاحناتها من ارض كفرحزير وبدبهون لان استمرار بقائها سيؤدي الى ما لا يحمد عقباه. كما ان على مصانع اسمنت شكا ان تتوقف عن تصدير تراب لبنان الى الخارج وإنزال سعر طن الاسمنت الى السعر الدولي ونقل مصانعها الى السلسلة الشرقية بعد استبدال البتروكوك بالغاز الطبيعي".



وختم البيان: "كفى اغتيالا لاهل الكورة بأمراض صناعة الاسمنت الخطيرة. كفى تدميرا للاقتصاد والاخضرار والحياة في كفرحزير والكورة ولبنان".

 



وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2018
top