2019- 07 - 21   |   بحث في الموقع  
logo بالصورة: حريق كبير في الكورة يقترب من خزانات مازوت logo "لبنان على الطريق الصحيح" logo "مصرف لبنان لا يطبق القانون".. وعدوان يطلب التفاصيل logo يعقوبيان... و"الاصوات اللبنانية - الفلسطينية" logo كرامي: هذه القضية تشوبها صفقات وشبهات كثيرة logo ايران تثمن خطوة السعودية! logo بعد "مذبحة المسجدين".. نيوزيلنديون يسلمون 10 آلاف قطعة سلاح logo أول رد إيراني على تصريحات إسرائيلية: "هكذا يتحدث اليهود!"
الاستخبارات التركية تكشف معلومات جديدة عن هجوم ريحانلي
2018-09-14 16:07:09

قالت الاستخبارات التركية، إن "هناك علاقة بين التنظيم اليساري المتورط في هجوم ريحانلي في هطاي التركية عام 2013، وعملاء تابعين للحكومة السورية".

وذكرت مصادر أمنية لـ"الأناضول" أن "يوسف نازيك، الذي خطفته الاستخبارات التركية في اللاذقية السورية مؤخرا واقتادته إلى تركيا، قدّم خلال التحقيق معه معلومات هامة حول ارتباط تنظيم "ت ه ك ب ـ ج" "الإرهابي اليساري" بهجوم ريحانلي.

وأضافت المصادر أن "نازيك أدلى خلال التحقيق بمعلومات هامة حول علاقة زعيم التنظيم معراج أورال بـ "المخابرات السورية"، وقدّم العديد من الأسماء والعناوين، بالإضافة إلى معلومات هامة عن "عميل المخابرات السورية" محمد الملقب بحجي، أحد مصدري الأوامر لتنفيذ هجوم ريحانلي، إضافة إلى عملاء آخرين متعاونين معه.

وكانت مصادر استخبارية تركية قالت لـ"الأناضول"، إن نازيك المدرج على "القائمة الزرقاء" للمطلوبين في تركيا، تواصل مع المخابرات السورية وأصدر التوجيهات إلى منفذي تفجيري ريحانلي.

وبحسب المصادر فإنه اعترف بتخطيطه للهجوم بناء على تعليمات من "المخابرات السورية"، وأنه أجرى بناء على ذلك عملية استطلاع لإيجاد مواقع بديلة لتنفيذ تفجيرات داخل تركيا.

من جهته نفى مصدر أمني سوري "جملة وتفصيلا" صحة الرواية التركية عن عملية خاصة في مدينة اللاذقية تم خلالها إلقاء القبض نازيك، وقال لـ "روسيا اليوم" إن "هذا الشخص ليس معروفا لدى السلطات السورية نهائيا" موضحا أن الدولة التركية لديها معارضة حقيقية في لواء اسكندرون وتمتلك قائمة كبيرة من المطلوبين وقد يكون بعضهم زار سوريا لرؤية أقربائه، وهي تستطيع الضغط على أي موقوف لفبركة مثل هذه القصة".

يذكر أن تفجيرين وقعا في قضاء ريحانلي في 11 أيار 2013 أوديا بحياة 53 شخصاً، وتسببا بجرح العشرات.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top