2018- 09 - 26   |   بحث في الموقع  
logo طرابلسي: لماذا لم يقدموا لدواء السرطان مشروع مقترح بدل الصراخ؟ logo نصيحة من سعيد لـ "الأخوة" في حركة أمل logo جابر: المسألة لا تنتظر قيام الحكومة لتتولى وضع السياسة الاسكانية logo بومبيو يحذر إيران من أي هجوم على المؤسسات الأميركية logo ألمانيا والسعودية تعلنان فتح صفحة جديدة logo مقتل 12 مدنياً من الطوارق في هجوم شمالي شرق مالي logo بالصورة: الجنود الروس قبل سقوط طائرتهم العسكرية في اللاذقية logo دراسة جديدة تكشف معاناة الأشخاص الذين لا يتناولون الغلوتين
يوحنا العاشر: كل الصعاب تزول عند الرجاء والعزيمة
2018-09-14 17:02:44



ترأس بطريرك انطاكيا وسائر المشرق وتوابعهما للروم الارثوذكس يوحنا العاشر يازجي، قداسا لمناسبة عيد الصليب في كنيسة رفع الصليب المقدس في بلدة رعيت - شرق زحلة، في إطار زيارته الرعائية لأبرشية زحلة وبعلبك وما يليهما للروم الأرثوذكس، وشاركه في الخدمة كل من راعي الأبرشية المتروبوليت أنطونيوس الصوري، المطران نيفن صيقلي والأساقفة لوقا الخوري، ثيودور غندور ولفيف من الآباء الكهنة وشمامسة، في حضور حشد من المؤمنين.



بعد تلاوة الإنجيل، ألقى يوحنا العاشر عظة تحدث فيها عن "مركزية الصليب في الكنيسة وأبعاده الروحية"، مؤكدا ان "كل الصعاب تزول عند كلمة الرجاء والعزيمة لانهما كفيلان بمد الإنسان كل قوة وثبات".



وتطرق إلى أهداف زيارته الرعائية وما شاهده "في وجوه ابناء هذه الأبرشية من محبة وطيبة وعزيمة"، منوها "بجهود راعي الأبرشية المتروبوليت أنطونيوس الصوري وسهره على رعايتها وخدمتها رعاية صالحة".



وتلا عبارات عانقت معنى الصليب وتعمقت في صلب معاناة الشرق واوجاعه، منها "يا عودا مباركا مغروسا في جلجثة حياتنا، يا من برفعك اليوم ترفع قلوب المؤمنين، يا عودا احتضنا، يا رمز المحبة الخالصة، كم لنا من حراب كسرناها لحربتك، بارك أطفالنا وعائلاتنا قلب اطفالنا واحم شرقنا وحرر مطرانينا، ازرع النور في الشرق والعالم، وضم لبنان الى قلبك الطاهر واحم ابناء المنطقة ورعيت".



أعقبت عظة البطريرك كلمات تلاها كل من ميشال عبدو، نبيهة قازان، واطفال من اسرة الطفولة، شددت على أهمية زيارته لرعيت والمنطقة "لما لها من انعكاسات تريح النفوس وتزرع الأمل والرجاء بين سائر أبناء الأبرشية".



وقدم اطفال الرعية ولا سيما اسرة الطفولة هدايا للبطريرك ولوحات مزينة بصوره التي رسمتها أنامل الأطفال والشبان.



بدوره، قدم يوحنا العاشر لكاهن الرعية الأب افرام حبتوت كأسا وصينية مقدسة.



وفي نهاية القداس، اقيم زياح عيد الصليب، حيث طاف البطريرك بالصليب المقدس محاطا بالمطارنة والاساقفة والمؤمنين، ورافعا الصلاة على نية إحلال السلام في الشرق والعالم.



وكانت الشاشات العملاقة قد ثبتت عند باحة الكنيسة الخارجية التي ازدانت بالورود البيضاء رمزا لحامل السلام، وعلت أصوات التهليل والترحيب بالبطريرك على وقع عزف فرق الكشافة وانشاد التراتيل ترحيبا برأس الكنيسة الانطاكية الارثوذكسية، وسط تغطية اعلامية من قناة "تيلي لوميار" و"نورسات". 



وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2018
top