2018- 10 - 15   |   بحث في الموقع  
logo إصابة دراج بحادث سير على طريق البياضة logo جديد قضية الطفلة صوفي مشلب logo مئات النازحين يعودون إلى سوريا logo تطوّرات قرار منع التداول بمنتجات أفران فرحات logo بلاغ من اللواء ابراهيم الى رئيس تجمع المزارعين logo بري يدعو اللجان الى جلسة مشتركة في 18 الحالي logo كنعان: أقرّينا ٥ اتفاقيات بقيمة ٣٠ مليون دولار logo السلطات التركية تفتش القنصلية السعودية في اسطنبول
مشاهدة أفلام الإباحة يؤثر على استمرار العلاقة أو البدء بها
2018-10-11 11:03:41


مشاهدة أفلام الإباحة يؤثر على استمرار العلاقة أو البدء بها


يعتبر إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية ظاهرة مرضية لها آثار خطيرة على صحة الإنسان النفسية والجسدية والاجتماعية، وأكدت دراسات عديدة تناولت تلك الظاهرة بالدراسة، أن مشاهدة تلك الأفلام قد ترقى أضرارها إلى أضرار بالعلاقات الاجتماعية.وكشفت دراسة حديثة، أن إدمان مشاهدة الإباحية يجعلك أكثر قلقًا بشأن بدء أو استمرار أي علاقة، فإن الاعتياد على مشاهدة الإباحية يرتبط بالقلق تجاه العلاقات، لا سيما لأولئك الذين وصفوا أنفسهم أنهم يقومون بعادة "صحية".



وقام باحثون من جامعة بريغهام يونغ في ولاية يوتا الأميركية، بالدراسة على 350 رجلًا و336 امرأة، واتفق المدمنون على مشاهدة الإباحية الذين أعلنوا عن أنفسهم، على عدم شعورهم برغبة في المواعدة أو الخروج مع شركائهم، حتى أنهم توقفوا عن بدء المواعدة عند استخدام المواد الإباحية، ومنهم من أخفى تفاصيل تلك العادة عن شريكيهم حتى لا يؤثر على علاقتهم سلبيًا.وقال مؤلف الدراسة، ناثان ليونهارت: "أولئك الذين يدمنون  المواد الإباحية بدأوا في الاعتقاد أنهم غير مرغوب فيهم كشريك رومانسي"، مضيفًا "إذا كان لديهم فعلًا مشكلة السيطرة على استخدام المواد الإباحية ويحاولون التوقف، تلك العزلة والسرية هي من أكثر الطرق السلبية لوقف الاستخدام غير القابل للرقابة".



واكتشف الباحثون أيضًا، أن مشاهدي الإباحية المتدينون، هم أكثر عرضة لوصف عادتهم بـ"الإدمان"، بغض النظر عن عدد المرات التي استخدموها، وأوضح ناثان: " أن الأفراد المتديينين، الذين غالبًا ما يقولون أن مشاهدة المواد الإباحية هو خطأ أخلاقيًا، هم أكثر عرضة للإصابة بالمشاعر السلبية مثل الاكتئاب والإحساس بالعار من استخدامها".



 ويأتي ذلك بعد أن وجد باحثون من مركز "هرزليا"، في إسرائيل، أن مشاهدة الأفلام قبل المواعدة يمكن أن يجعلها أكثر نجاحًا، حيث أن مجرد التفكير في يمكن أن يجعل الرجال والنساء أكثر انفتاحًا واجتماعية.



وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2018
top