2018- 12 - 17   |   بحث في الموقع  
logo بالصورة: انقلاب سيارة على أوتوستراد عمشيت logo جنبلاط: البشير يزور بشار logo تفاؤل بولادة الحكومة قبل الأعياد ... ورسالة روسية الى بيروت logo استبعاد استجابة مجلس الأمن وأميركا لطلب إسرائيل بشأن حزب الله logo كرامي: لم يطلب منا أحد أن نستقيل من كتلنا logo حل وسط يجمع الحريري بالنواب السنة المستقلين في بعبدا logo من يمتلك ″الوصفة السحرية″ لولادة الحكومة؟… غسان ريفي logo سجال كرامي ـ المستقبل.. يُجهض مساعي حلّ العقدة السنّية… عبد الكافي الصمد
ظهور منافس لترمب على الرئاسة الأميركية
2018-10-11 18:04:35

أعلن عمدة نيويورك السابق مايكل بلومبيرغ عن عودته إلى صفوف الحزب الديمقراطي، في خطوة تعد دليلا على نيته الترشح لمنصب الرئاسة الأميركية عام 2020.

وكتب بلومبيرغ في تطبيق "إنستغرام" أمس الأربعاء: "في المنعطفات المحورية في تاريخ الولايات المتحدة، كان أحد الحزبين يلعب دور سد منيع في وجه من يهددون دستورنا. قبل عامين في المؤتمر الديمقراطي، حذرت من تلك التهديدات".

وأضاف: "اليوم أعيد تسجيلي في الحزب الديمقراطي الذي كنت عضوا فيه طوال معظم حياتي، لأننا نحتاج إلى ديمقراطيين لتوفير الضوابط والموازين التي أمتنا في أمس الحاجة إليها".

واعتبر كوري ليفندوفسكي أحد مستشاري الرئيس دونالد ترمب، أن بلومبيرغ قادر على أن يكون منافسا قويا لترمب إذا ترشح للرئاسة عام 2020.

وكتبت صحيفة "نيويورك تايمز" في الشهر الماضي، أن بلومبيرغ الذي أبدى تأييده لهيلاري كلينتون خلال السباق الرئاسي عام 2016، أصبح يفكر جديا في مواجهة ترامب في استحقاق 2020.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من مزايا بلومبيرغ أنه ليس من "دائرة واشنطن الضيقة"، فضلا عن امتلاكه أموالا كافية لخوض الحملة الانتخابية، كما تحظى مواقفه السياسية بدعم الكثير من الديمقراطيين.

وكان بلومبيرغ عضوا في الحزب الديمقراطي قبل ترشحه لمنصب عمدة نيويورك للمرة الأولى عام 2001، عندما تم انتخابه في المنصب كمرشح عن الحزب الجمهوري، ما استوجب انتسابه لهذا الحزب.

وأعيد انتخابه عن الجمهوريين عام 2005 لكنه أعلن نفسه مرشحا مستقلا بعد ذلك بسنتين، وفاز في الانتخابات عام 2009 بهذه الصفة.

وجمع عمدة نيويورك السابق ثروته من أرباح شركة "بلومبيرغ" الإعلامية التي أسسها، ووعد حسب قناة "إن بي سي"، بتخصيص 80 مليون دولار لدعم الحزب الديمقراطي.




وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2018
top