2020- 02 - 17   |   بحث في الموقع  
logo خطوات تنفيذية لتحفيز الاستثمار الصناعي المصري تبدأ بحلّ المعوقات وتسهيل التراخيص logo ماذا حصل مع صهريج محمل بوقود طائرات على طريق مطار بيروت؟ logo فهمي من دار الفتوى: سنمنع المندسّين من الاعتداء على المتظاهرين logo الصحة العالمية تؤكد وجود 9 حالات إصابة بفيروس كورونا في إقليم شرق المتوسط logo طريقة تحضير لحم ستير فراي بالبروكلي والفطر logo طريقة إعداد كرات اللحم الإيطالية بالصوص الأحمر logo دراسة تؤكد أن القرفة تساعد على مكافحة العدوى logo فوائد بذور الأفوكادو للقضاء علي الميكروبات المعدية
مصادر حزب الله للراي: لتنفيذ أحكام الاعدام الصادرة بحق الاسلاميين
2014-09-08 08:32:00

كشفت مصادر قريبة من "حزب الله" لصحيفة "الراي" الكويتية عن "معارك عنيفة دارت بين مقاتلين من الحزب ومسلحين من الإرهابيين بُعيد ذبح الجندي في الجيش اللبناني عباس مدلج، وإمتدت ليلاً في جرود اللبوة وجرود عرسال"، مشيرةً الى ان "حزب الله إنهمك طوال الليل في تهدئة القرى البقاعية تفادياً للوقوع في فخ داعش، وذلك عبر تطويق التوترات ومنْعها من التحول الى صراع مذهبي إنتقاماً لذبْح مدلج، إبن منطقة البقاع"، لافتةً الى "لقاءات ليلية طويلة وكثيفة عُقدت مع مسؤولي حزب الله في مناطق البقاع لمنْع ردات الفعل والحؤول دون تفاقمها او تحوّلها معركة بين قرى البقاع، الى انه داخل سجن رومية توتّرت الأجواء بين السجناء، إذ كان بعضهم ينوي الإنتقام للجندي اللبناني المذبوح".

وأخذت المصادر "على الحكومة اللبنانية عجزها عن القيام بأي حلّ، مشيرةًً الى إنها لا "تريد الإنصياع لرغبات الخاطفين ولا تحرك ساكناً في الوقت عيْنه، وخصوصاً بعد مقتل الجندي الثاني و... الحبل على الجرار"، مضيفةً "قوى 14 اذار لا تريد تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة بحق موقوفين إسلاميين في سجن رومية، والحكومة والوزراء يتخاذلون حيال هذا الامر، وكذلك الراغبون في الوصول الى رئاسة الجمهورية".

وأشارت المصادر الى ان "داعش يقتل الجندي تلو الآخر، والحلّ لا يكون في إنتظار رأس جندي ثالث، بل بالبدء في تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة عن الدولة اللبنانية بحق الاسلاميين الموقوفين وقطع رؤوس هؤلاء المنتمين الى داعش والنصرة ومَن يناصرهم ايضاً"، لافتةً الى ان "الاجواء المستجدة ستنعكس سلباً على السوريين الموجودين في لبنان، ليس فقط عبر تضييق الخناق عليهم بل لأن الخوف بدأ ينتشر في صفوفهم، الأمر الذي سيخفض عددهم بسبب شعور العداء الذي بدأ يتعاظم تجاههم من غالبية اللبنانيين".

وأضافت المصادر "الحل هو في ان تنأى الحكومة اللبنانية عن حساباتها السياسية الضيّقة، لأنه اذا لم تلجأ الى إعدام الاسلاميين الصادرة بحقهم أحكام إعدام، فالبلاد ستكون أمام خطر التقسيم، ويَتحقّق لداعش ما لم تستطع الحرب الاهلية تحقيقه على مدى 15 عاماً"، لافتة الى ان "لا طائل من قطع الطرق وحرْق الدواليب، فهذه الأساليب لن توصل الى اي نتيجة، وتالياً على الحكومة المواجهة او ترْك المجال لمَن يستطيع ان يحمي البلاد من حرب طائفية".


 





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top