2019- 03 - 22   |   بحث في الموقع  
logo سقوط طفل في النهر logo مايك تايسون يبدأ تصوير تجربته السينمائية الأولى في مصر logo مقدمات نشرات الأخبار المسائية logo صفي الدين: جولة بومبيو ضد “حزب الله” تهدف لإنقاذ الإسرائيليين من مآزقهم logo البحث عن طفل سقط في نهر الجوز logo استجواب مستشارين مدنيين في أمن الدولة بجرم رشى logo بالصورة: جريح اثر حادث سير في كفرتبنيت logo توقيف محامٍ تهجم على القوى الامنية
إذا لم تسرع الحكومة المقبلة الى اجراء إصلاحات.. فالاقتصاد من سيء الى أسوأ… حسناء سعادة
2018-12-20 04:55:27

من مستقرة الى سلبية عدلت وكالات التصنيف الدولية نظرتها المستقبلية تجاه لبنان فبعد “موديز” جاء دور “فيتش”، وينتظر تصنيف مماثل من “ستاندرد آند بورز”،  وتعديل هذه النظرة لم يأت من عدم حسب ما اكد خبير اقتصادي لـ”” معربا عن اعتقاده انه اذا استمر الوضع على ما هو عليه سننتقل من سيء الى اسوأ.

ما هي المؤشرات التي دفعت بنظرة وكالتين ائتمانيتين من مستقرة إلى سلبية وما مفاعيل النظرة السلبية؟.

يقول الخبير الاقتصادي ان النظرة تستند الى قدرة الدولة على سداد ديونها والوفاء بالتزاماتها، معتبرا ان تخفيض النظرة  يؤثر على صورة لبنان وعلى قدرته على جذب رؤوس الأموال، وهو  بمثابة تحذير للسلطات المعنية في البلد للمسارعة باعطاء إشارات إيجابية واجراء اصلاحات لتجنيب خفض التصنيف الائتماني وتغيير النظرة التي تتم بناء على معايير اقتصادية ومالية وبناء على وضع المالية العامة التي رأت الوكالات انه ازداد سوءا، كما على قدرة الحكومة على تمويل احتياجاتها بالمرحلة المقبلة وعلى تراجع امكانية جذب الودائع بالاضافة الى المحافظة على ما يكفي من احتياطي العملات الاجنبية مع الإصلاحات المالية والحفاظ على تدفقات خارجية كافية لدعم تثبيت سعر صرف الليرة مقابل الدولار.

واعتبر انه لتغيير التصنيف، يفترض على الحكومة التي ستتشكل القيام باجراءات إصلاحية فورية  تؤدي الى ضبط العجز وايقاف نمو الدين العام وتحريك النمو الاقتصادي وهذه امور يجب ان تكون من اولوية الحكومة بالمرحلة المقبلة فور تشكيلها مع وقف العجز والهدر في قطاع الكهرباء بالاضافة الى وقف التوظيفات العشوائية في مؤسسات الدولة لضبط الرواتب والاجور مع اجراء اصلاح في نظام التقاعد للقطاع العام، معتبرا انه اذا لم تسرع الحكومة المقبلة الى اجراء هذه الاصلاحات فسننتقل من سيء الى اسوأ.

وحول مخاطر جدية على الوضع المالي في لبنان اعتبر الخبير الاقتصادي ان  لا خطر جديا على لبنان ماليا، لان مصرف لبنان قادر في المدى المنظور على الحفاظ على الاستقرار النقدي، معتبرا ان تشكيل الحكومة سيساعد في هذا الاطار وسيشكل عامل ثقة تحفز النمو الاقتصادي الا انه من دون اصلاحات جدية وجذرية فان الخطر سيدق الباب وعندها “لات ساعة مندم”.




safir shamal



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top