2019- 01 - 20   |   بحث في الموقع  
logo التوصل إلى السبب الخفي وراء كثرة إنجاب التوائم في أفريقيا logo أحمد الملا يؤكّد أن الأورام الليفية يمكن أن تتواجد مكان الجنين logo خروج بريطانيا من الاتّحاد الأوروبي قد يتسبب في خسارة ملياري جنية إسترليني سنويًا logo التخلص من" البيع على المكشوف" يُنعش الأسواق العالمية logo ارتفاع سعر الريال السعودي مقابل الدولار الأميركي الأحد logo ترامب يكشفت عن تقدُّم في المفاوضات التجارية مع بكين logo مطربة مصابة بمرض نادر تنجو من الموت بالغناء logo الدكتور سالم يُحذر مَرضى "الحساسية" من الخروج في الطقس السيئ
تاراتاتاتا للشّعب
2018-12-23 09:06:30

أدعو إلى انتِفاضَةِ زمامير. زمامير عريضة وزمامير رفيعة.كميونات ،حافِلات نقل عام ومركبات أجرَة وسيارات خاصّة.كل ما يسيرُ على دَواليب مدعو الى انتفاضةِ زَمامير.تذكرونَ كَم زَمَّرنا للزعماءِ في الأنفاقِ وعلى الجُسورِ والطرقاتِ الدوليَّةِ والفرعيَّةِ والأزقّةِ وتحتَ البناياتِ المُعادِية والصديقَة؟ كَمْ زَمّوراً طوَّبنا بِاسْمِ صاحِبِ الدولَةِ والمعالي والسعادة؟ زمّرنا لقداسةِ البابا ونيافةِ الكاردينالِ وغبطةِ البطريرك وسماحةِ الإمام.زمّرنا نكايَةً بزمّورٍ ايديولوجي مُعادٍ. زمّرنا للرؤساءِ والعظماء والفُصَحاءِ والنُجَباء والأثرياء.لَم نزمِّر مرَّةً لأنفُسِنا.للوَجَعِ المستوطنِ فينا.تخيَّلوا معي مئات آلاف السيارات من العبدِه الى الناقورة تُطلِقُ العِنان كلَّ يومٍ لزماميرِها معلِنَةً حلولَ زمنِ زمّورِ الشَّعبْ.فلنُطلِقهُ.ليسَ مُكلِفاً أن نُزَمِّر.فلنبدأ بِمواكِبِ الزعماء الذين تُسَدُّ لهم المنافذُ والمفارِقُ.لا بأسَ أن تَستَجيبَ سياراتُنا لتَعليماتِ رِجالِ الأمن فتُطفئَ محرِّكاتها ريثما يمرُّ موكبُ الزَّعيم.ولكن فلنزمِّر.زمّورٌ لوجَعِ الشعب اللبناني لم نطلِقهُ بَعْد.زمُّورٌ فيه حشرَجَةُ بِكاءٍ وصهيلُ كَرامَة.فيهِ انتقامٌ حَضاريٌّ لثلاثينَ سنةٍ سُكوت.زمّورٌ جَماعيٌّ يصلُ صوتُهُ الى الدُّوَلِ المُجاورَة.زمّورٌ يَكُونُ أرقى وسيلَةِ إزعاجٍ لزعماءَ أمعنوا في جَلدِنا حتى نزعوا جِلدَنا عن عَظمِنا.فليَكُن زمّوراً ضَغطَة مبارَكة واحِدة. عشرُ ثوانٍ ويدُنا على زمّورِ اقتصاصِنا من أولئكَ الذينَ نَهَبوا أرزاقَنا ودقّوا أعناقَنا.فلنبدأ بزمّورٍ واحِد كلَّ يوم .سأُطلِقُهُ صباحاً في الزحمَةِ وإذا أثبتَ جَدواهُ وأخرَجَ الزعماءَ عن طَورِهِم سأدعو الى مؤتمرٍ صَحَفيٍ معلِناً تأسيسَ حزب الزمامير في مواجهةِ أحزابِ الدَّنانير.عنصُرُ المباغتةِ سيكونُ البيانَ التأسيسِيَّ لِحزبِنا.لا تتسرّعوا.انتَظِروا أقربَ مسافَةٍ بينَكُم وبين رتلِ سياراتِ المُواكَبَةِ وأطلِقوا زَماميرَكُم.لا تَخافوا إن كسَرَت عليكم سياراتُ المُرافِقين.في قرارةِ أنفُسِهِم سيحبّونَ زمّورَكُم وسيتمنَّونَ لو كانَ بِمَقدورِهِم أن يُجيبوكُم بمثلِه.هم أدرى بما تخطِّطُ لَهُ المافيا لأنهم أقربُ النَّاسِ الى فُتاتِ موائِدِهِا.رَكِّزوا على طبلاتِ الأذُن.عيونُ الزُّعماءِ لا تبكي.قلوبُهُم لا تَخفقُ وفمُهُم لا يُفتَحُ إلا للأَكل.وفي خضمِّ قيامِكُم بواجِبِكُم الوطني هذا،تذَكَّروا أنَّكُم شعبٌ حيّ.تَذَكّروا أن جمهوريّةَ الزمامير قد تؤسسُ لدولَةٍ بِلا نِفاق.الزمّورُ من العبدِه الى الناقورة قد يحرِّرُ وطناً بِكامِلِه.


روني ألفا



كلمات دلالية:  زم نا ور الى رنا الم طل روا
ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top