2019- 03 - 22   |   بحث في الموقع  
logo الدولة تتبع سياسة التقشف... هل "الخزينة فاضية"؟ logo مسؤول أميركي: بوتين لا يخطط حاليا لمهاجمة دول الناتو logo عبد المهدي: العدالة يجب ان تاخذ مجراها في محاسبة المقصرين بفاجعة العبارة logo يونكر: الاتحاد الأوروبي مستعد لاحتمال خروج بريطانيا بدون اتفاق logo البيت الأبيض يرفض طلب الكشف عن تفاصيل مباحثات ترامب مع بوتين logo العربية: سماع دوي انفجار قوي في محافظة الحسكة logo التحكم المروري: حادث اصطدام على طريق عام الكحالة ضهر الوحش logo «نفضة» في حزب الله
المصران الغليظ: أسباب الاضطراب وخيارات العلاج المفيدة والوافرة (د.حنينا أبي نادر)
2019-01-08 11:03:29



تُشكّل متلازمة القولون المتهيّج IBS خللًا في وظيفة الجهاز الهضمي يرتبط بشعور المريض بآلامٍ في البطن (لم يَعُد الشعور بعدم الرّاحة ضمنَ المعايير) وبتغيّر في عادات الأمعاء في غياب عِلمٍ محدّد ووحيد يتعلّق بالأمراض العضوية. ويشكو المريض أيضًا من انتفاخ بطنه ومن ضرورة ملحّة لقضاء حاجته بعد الأكلِ ومن انخفاض في رغبتِه الجنسيّة، ولا ينبغي أن يُعاني من الحمى أو خسارة الوزن أو نقص الحديد. ويصل معدّل انتشار هذه المتلازمة إلى نسبة 20% وهي أكثر شيوعًا لدى الإناث منه لدى الرجال بثلاثة أضعاف.  
 
ونذكُرُ أنّ هذا الاضطراب لم يَعُد يُعتبَر على أنّه تشخيصٌ بالاستبعاد في حين لا تزال مسبّباته قيد التحقيق. وبعض النظريّات تفترضُ أنّه يُعزى إلى نفاذيّةِ الأمعاء وإلى تغيُّر في بَيوم الأمعاء. وعادةً ما يتمّ إجراء فحص الدم وفحص البراز والفحوصات الغذائيّة بواسطة المِنظار. أما نسبة المرضى الذين يطلبون الحصول على الرّعاية الطبيّة فهي 1 من أصل 5 فقط (معظمهم من الإناث).
 
وتُشكّل عمليّة تثقيف المرضى حجرَ الأساس، كما يُساعدهم الدعمُ النفسيّ بالإضافة إلى تحديد الضغوطات التي يعيشونها وتقنيّات تجنّبها ومعرفة المحفّزات الغذائيّة (البقوليات والفاصوليا تؤدّي إلى انتفاخ البطن) وذلك على الرّغمِ من كون هذا الاضطراب ناكِس ومزمن بشدّةٍ متغيّرة، وليس هناك علاج متوفّر له. ويتمّ إعطاء المريض بعض الأدوية مثل تلك المضادة للإسهال (لوبيراميد loperamide)، وتلك المضادة للتشنّج وللسيروتونين ومضادات الكولينيّات والأدوية التي تعزّز حركيّة الجهاز الهضمي. ويجوز الحديث عن استخدام البروبيوتيك، كما يتمّ استخدام مضادات الاكتئاب في بعض الحالات. أما دواء ريفاكسيمين Rifaximin الواعد الجديد فلا يزال قيدَ التحقيق في الوقت الحالي.
 
 


التيار الوطني الحر



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top