2019- 10 - 14   |   بحث في الموقع  
logo تعيينات تلفزيون لبنان "تُفجِّر" مجلس الوزراء؟! logo لما لا تفعلها أيّها "الحكيم"؟ logo كارتيل نادي الغولف logo العنب الأحمر يحد من تراكم "الكولسترول" في الدم logo تعرف علي علاج عسر الهضم بالأعشاب الطبيعية logo من أسباب آلام كعب القدم زيادة السمنة والسكر logo مشروب سحري للتخلص من جرثومة المعدة logo فوائد صحية مدهشة لملح جبال الهيمالايا
العاصفة تعرّي النازحين.. كيف سيستثمر لبنان القضية في القمة العربية؟… عمر ابراهيم
2019-01-18 06:55:26

دفع النازحون السوريون الى مخيمات لبنان الفاتورة الاغلى جراء العاصفة الثلجية التي اودت بحياة العديد منهم وشردت قسما كبيرا ممن تقطعت بهم السبل بانتظار تأمين الدعم المالي المطلوب لعودتهم الى تلك المخيمات، وسط معلومات عن مساع تبذل على اكثر من صعيد لجمع التبرعات من بعض الدول لا سيما الخليجية، في ظل غياب لافت للامم المتحدة عن مواكبة هذه الكوارث التي المت بهم.


عشرات المخيمات غير الشرعية غرقت بمياه الامطار واخرى غمرتها الثلوج وتسببت باضرار كبيرة في محتوياتها فضلا عن وقوع اصابات داخل المخيمات وخارجها في مكان اقامة النازحين، حيث لاحقهم الموت اما نتيجة انهيارات صخرية او بسبب الغرق في فيضان الأنهر، ليضافوا الى من سبقهم في دول النزوح وفي مخيمات سوريا.


لا شك في ان هول العاصفة على النازحين هذا العام اعاد تسليط الضوء على معاناتهم وعلى دور الدول الراعية المفترض بها تامين الحد الادنى من مقومات الحياة لهم، حيث بدت كل تحضيرات الامم المتحدة والمنظمات الدولية قبل العاصفة “أوهن من بيت العنكبوت”، بعدما تحولت معظم المخيمات الى ساحات خاوية من اهلها الذين هجروها وسط ظروف صعبة اجبرتهم على ترك خيامهم على عجل، ومنهم من اضطر على البقاء بسبب عدم وجود اماكن بديلة.


الامم المتحدة التي بررت مصادر مقربة منها بان معظم المخيمات التي تضررت هي عشوائية وغير مدرجة ضمن وصايتها، الا ان مخيمات اخرى تشرف عليها نالها نصيب من الضرر وهجر اهلها او غرقوا داخلها.


واوضحت مصادر متابعة “ان لبنان الغارق في متابعة معاناة سكانه جراء العاصفة لا يملك الامكانات المطلوبة لمساعدة النازحين، وهو رغم ذلك لم يقصر على هذا الصعيد، الا ان كثرة المخيمات جعل من تامين المساعدات العينية او الانقاذية بالامر الصعب نوعا ما”.


وتابعت المصادر “ان لبنان الرسمي سيطرح قضية النازحين على المشاركين في قمة بيروت الاقتصادية وسيعرض معاناتهم وتبعات وجودهم في لبنان، وهو يسعى الى دعم مسعاه في عودتهم او تامين الدعم المالي المطلوب لمساعدته على تحمل الاعداد الكبيرة الموجودة، بعدما اهدرت اموال كثيرة باسم النازحين الى جمعيات ومنظمات دولية وذهبت مع اول عاصفة”.


وختمت المصادر: قد يكون لبنان اليوم امام فرصة للضغط من اجل ايجاد مخرج لقضية النازحين اما بتسهيل عودتهم او بتوفير المال المطلوب لدعم مؤسساته في رعايتهم”.



مواضيع ذات صلة:




  1. كيف يتم استغلال النازحين.. واين هي الاموال التي اغدقت على لبنان؟… عمر ابراهيم




  2. إسرائيل مصدومة بعد عاصفة نورما.. لا بنى تحتية نقصفها في لبنان… عمر ابراهيم




  3. من يقف خلف عمليات السرقة.. واين تُنقل المسروقات؟… عمر ابراهيم





 




safir shamal



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top