2019- 04 - 25   |   بحث في الموقع  
logo عبدالله: مجلس الوزراء يتحمّل مسؤولية تأخير "الموازنة" logo حوري: اقتربنا من الصيغة النهائية للموازنة logo سعيد لبو صعب: التوضيح او الاستقالة! logo إعادة تفعيل حساب الرئاسة السورية على إنستغرام logo بخطوات "متثاقلة".. فيديو يظهر "تردد" أحد انتحاريي سريلانكا logo حواط عن إنجازات العهد القوي: الحبل على الجرار بهمّة رجالاته logo حاصباني: لا يمكن تجزأة الموازنة الى أفكار بل يجب النظر إليها بشمولية logo عبدالله: الكلام عن استثناء المصارف في مساهمة خفض العجز كلام غير مريح
باحثون يُطوِّرون روبوتات يُمكنها "السباحة" في جسم الإنسان
2019-01-20 04:03:58


باحثون يُطوِّرون روبوتات يُمكنها السباحة في جسم الإنسان


طوّر باحثون سويسريون روبوتات صغيرة قادرة على "السباحة" في جسم الإنسان لإيصال الدواء إلى الأنسجة المريضة، ويبلغ طول الروبوت الذي طوّره باحثون في المعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا في زيورخ ولوزان، 5 ميليمترات تقريبا، وهو قادر على التنقل بسهولة في القنوات الضيقة بجسم الإنسان.



ويُمكن لهذه الروبوتات تغيير شكلها وسرعتها لتصبح قادرة على المرور عبر الأوعية الدموية الدقيقة والسوائل الثخينة في الجسد، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وصنعت الروبوتات التي لم يطلق عليها اسم بعدُ، من مادة هلامية تستجيب للحرارة، بالإضافة إلى جسيمات نانو مغناطيسية، حسب ما ذكر مؤلفو الدراسة التي نشرت في مجلة "ساينس أدافنسز"، ولجعل الروبوتات تتحرك بشكل فعال استوحى العلماء حركتها من تلك الخاصة بالبكتيريا، التي تتنقل من مكان لآخر باستعمال ذيل يشبه المروحة أو السوط.

واختبر العلماء الروبوتات في سائل ذي لزوجة مشابهة لتلك الخاصة بالدم، وأظهرت تحركها بشكل سريع.



وحسب سلمان ساكار، وهو من الباحثين المشرفين على تطوير الروبوتات، فإن لهذه الأجهزة "تركيبا وهيكلا خاصا يسمح لها بالتأقلم مع خصائص السائل الذي تتحرك فيه"، وقال: "عندما تواجه تغيرا في اللزوجة أو التركيب، فإنها تغير من شكلها للحفاظ على سرعتها وقدرتها على المناورة، دون فقدان السيطرة على اتجاه الحركة"، ويمكن برمجة التغييرات في شكل الروبوتات مسبقا، لزيادة فعاليتها.



وقد يهمك ايضَا:



مرق العظام يُساعد على تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية



الموز يحمي الأوعية الدموية من مرض تصلب الشرايين



 



وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top