2019- 04 - 26   |   بحث في الموقع  
logo في القضاء اللبناني... "ثواب وعقاب"! logo بالصور: اصيب بصعقة كهربائية في البقاع logo فضل الله: لن نوقف الانهيار دون اقتصاد منتج logo زهران عن جنبلاط: كل همه يشارك بمعمل فتوش! logo شدياق: انقلب السحر على الساحر logo جنبلاط: حرق العلم التركي عمل غير مسؤول! logo نائب رئيس المجلس الشيعي: لمعاقبة الفاسدين واستعادة المال العام logo نواف الموسوي الى العمل مجدداً!
بينهن فرنسيات وألمانيات… هذا عدد الداعشيات الأجنبيات في العراق!
2019-02-28 22:55:14




تقبع نساء “داعش” الإرهابي، القادمات من الدول الغربية، في معتقلات داخل العراق، بعد ضلوعهن بجرائم كن شريكات أو مساهمات بها مع أزواجهن الذين انتهى مصيرهم ما بين قتيل وهارب.


كشفت المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، لـ”سبوتنيك”، عن أكثر من 1500 امرأة من نساء “داعش” (المحظور في روسيا)، الأجنبيات من ثلاث دول، موجودات في سجن خاص في العراق، مع أطفالهن.

وكشف عضو المفوضية علي البياتي أن النساء الفرنسيات الثلاثة، زوجات عناصر “داعش” الإرهابي، في سجن عراقي، مع طفلين فرنسيين.


وأضاف البياتي، كما توجد امرأة، وثلاثة أطفال، ألمانيي الجنسية، وثلاث نساء، مع ثلاثة أطفال، من أميركا الجنوبية، من عائلات “داعش” الإرهابي في السجن داخل العراق.


ويقول البياتي، “لا توجد أي مصلحة لتواجد أكثر من ألف وسبعمائة، من الأطفال والنساء الأجانب، في العراق وعلى الحكومة العراقية، مطالبة دولهم باستلامهم، وتسليمهم إلى دولهم، لأن بلدانهم، هي من تتحمل سبب توجههم إلى هذا الفكر المتطرف، والانتماء لـ”داعش” سواء بإرادتهم أم غرر بهم”.


وتدارك البياتي، لكن من تثبت عليهم جرائم فبالإمكان محاكمتهم وفق القوانين العراقية مع تحمل دولهم تكاليف بقاءهم فترة الحكم.


ونوه عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، إلى أن العراق يتحمل عبء وتكاليف وجود هذه النساء، والأطفال على الرغم من قلة إمكانياته كبنى تحتية أو إمكانيات مادية، أو خدمية.


وكان عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، علي البياتي، قد كشف يوم الأربعاء 6 فبراير/ شباط الجاري، عن إحصائية تضمنت عدد النساء والأطفال الروس، في سجون البلاد.


وبيّن البياتي أن نحو 70 امرأة، و124 طفلا من مواطني روسيا، في سجن، في العراق، بتهمة الانتماء إلى تنظيم “داعش” الإرهابي.


وقال إن ملف النساء والأطفال الأجانب من عائلات “داعش”، مهم وحساس، ولابد أن تقوم الحكومة العراقية، بإنهائه من خلال القانون والقضاء العراقي، وتسليم الأطفال منهم إلى ذويهم في دولهم.




Damo Finianos



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top