2019- 03 - 26   |   بحث في الموقع  
logo تشييع نهلة ميقاتي في مأتم مهيب في جامع الخاشقجي logo بالصورة: أطفال بخطر في المنية - الضنية ... و"يازا" تناشد logo بالصورة: جريحتان بحادث اصطدام على طريق بنت جبيل logo بالصور: تسليم وتسلُّم عضويّة المجلس العسكري logo معلوف: مصلحة لبنان أولاً logo بيان لعون وبوتين: تأكيد دعم الجهود لتطبيق مبادرة روسيا logo قيومجيان لافرام: أعوّل على أمثالك logo بدء تسيير دوريات تركية وروسية في تل رفعت في شمال سوريا
القوات توافق على كلام فرنجية
2019-03-15 02:11:14

"" - علاء الخورييُجمع أكثر من طرف بأن الاسابيع الحكومية المقبلة قد تحمل معها "تصعيدا" بين الاطراف في حال تم فتح ملف التعيينات مع بروز "شهية" لدى القوى السياسية بالحصول على الحصة الاكبر من "الجبنة".رئيس الجمهورية يؤكد أمام زواره انه سيعتمد معيار الكفاءة في التعيينات ولن يساوم على ذلك، في حين يعمل الوزير جبران باسيل على تأمين العدد الاكبر من المراكز لموظفين محسوبين على التيار، منطلقا من الحصة النيابية والوزارية والشعبية للتيار ورئيس الجمهورية، اما رئيس الحكومة فلديه لائحة "جاهزة" للمراكز التي هي في الاساس من حصة المستقبل.وبين الحريري وباسيل تقف الاطراف الاخرى لتُعَبر عن مخاوفها من "الاحتكار"، والعمل على كسره.القوات اللبنانية التي تتحدث عن "المظلومية" في هذا الملف تبدي على لسان نائبها ادي ابي اللمع مخاوفها من اعتماد معيار "التزلم" وعدم الكفاءة في انتقاء الاشخاص، محذراً في حديثه لـ "" من أخذنا الى مكان آخر في حال استمر هذا النهج في التعيينات.يوافق ابي اللمع رأي النائب السابق سليمان فرنجية حول المعايير التي تُعتمد اليوم في هذا الملف والتي لا تنطبق عليها الكفاءة، محذرا من "طبخات" يعمل عليها في الكواليس غير ملائمة لتحسين الوضع العام في لبنان.وردا على سؤال عن استهداف القوات اللبنانية على الساحة المسيحية، أكد ابي اللمع أن مقاربة الحزب تختلف جذريا عن تلك التي تحصل في الداخل لاسيما من أطراف يختارون "أزلامهم" لتولي الادارات العامة.ابي اللمع يؤكد أن القوات ستواجه كما في الماضي أي خطة كهرباء تعتمد على البواخر، لأنه "لم يعد مسموحا اللعب بعقول المواطنين ومالهم"، ويرى أن "شهر العسل الحكومي" مرهون بتصرف الاطراف ففي حال استمر هذا النهج كما يوحي البعض فلن يدوم طويلا، وسنعمد الى تسمية المعرقلين أكان الوزير جبران باسيل أو غيره.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top