2019- 07 - 16   |   بحث في الموقع  
logo الشيخ عمر غصن يروي تفاصيل إشكال خلدة المسلح logo حسون وصوما يستقيلان من مجلس بلدية بريح logo 3 عسكريون مضربون عن الطعام منذ أمس.. والإعتصام مستمر logo الحوثيون يعلنون استهداف مطار جيزان logo عطالله: من يهاجم حكم الأقوياء إنما يفعل ذلك لأنه من الضعفاء logo استمرار اعتصام حراك العسكريين المتقاعدين بساحة الشهداء واضراب 3 منهم عن الطعام logo جنايات بيروت أصدرت حكمها بحق قاتل عماد حسن في عربصاليم logo LBC: وفد من جمعية المصارف اكد للرئيس عون عدم اكتتاب سندات خزينة بفائدة واحد بالمئة
انتقام سريع من “السيناتور العنصري”
2019-03-16 14:56:07


بعد يوم من إدلائه بتصريحات وصفت بالعنصرية، برر فيها المجزرة التي وقعت في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا، التي أسفرت عن مقتل 49 شخصا، تعرض السيناتور الأسترالي فرايزر أنينغ إلى هجوم على يد صبي خلال مؤتمر صحفي.



وتعرض مسجدان في مينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، الجمعة، لهجوم مسلح أسفر عن مقتل 49 شخصا، وإصابة العشرات.


وكان أنينغ، المعروف بعنصريته، قد قال في بيان نشره على حسابه الرسمي في “تويتر”: “السبب الحقيقي لإراقة الدماء في نيوزيلندا اليوم هو برنامج الهجرة الذي سمح للمسلمين بالهجرة إليها”.



وأضاف: “لنكن واضحين، ربما يكون المسلمون ضحية اليوم. لكن في العادة هم المنفذون”، على حد تعبيره.


وأثارت هذه التصريحات موجة من الغضب، ودفعترئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون للرد بنفسه عليها، قائلا: “إلقاء اللوم فيما شهدته بلاده اليوم على الهجرة أمر مقزز، (..)، نيوزيلندا كماأستراليا، مأوى للناس من جميع المذاهب والثقافات والخلفيات، لا مكان فيها للكراهية وعدم التسامح الذي ينتج التشدد والإرهاب والعنف، وهو ما ندينه في بلادنا”.


وتابع: “تصريحات السيناتور أنينغ لا مكان لها في أستراليا، فكيف بالبرلمان الأسترالي”؟.


وبعد يوم من تصريحات السيناتور الأسترالي، قرر صبي الانتقام بنفسه من السيناتور، فوقف خلفه خلال إدلائه بتصريحات صحفية في مدينة ملبورن الأسترالية، وضربه ببيضة على رأسه.


وأظهر مقطع الفيديو الصبي، الذي يبدو في مرحلة المراهقة، واقفا على مقربة من السيناتور بينما يصوره بهاتفه المحمول، قبل أن يقوم بكسر بيضة على رأسه أمام الحضور، حسب ما ذكرت وكالة “رويترز”.






شريهان سعدية



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top