2019- 06 - 25   |   بحث في الموقع  
logo مجلس أمناء جامعة البلمند يلتئم برئاسة البطريرك يوحنّا العاشر (يازجي) logo بالصورة: جرافات إسرائيلية تسجّل خرقاً جديداً على الحدود logo جبران باسيل في الميزان السياسي اللبناني... logo روسيا: الولايات المتحدة تطلب تنازلات غير مبررة من إيران logo الدفاع الروسية: هكذا تغسل وسائل الإعلام الغربية الأدمغة logo حفر الطريق تحت جسر خلدة.. إليكم التوجيهات logo بالصور: النيران تندلع بأحراج في الشوف! logo بالشمع الأحمر.. إقفال محل يديره سوريون في سن الفيل
لبنان ضيف "العالمية للشِّعر" وهنري زغيب نال جائزَتَها
2019-03-26 19:03:52



في "اليوم العالـميّ للشِعر"، كما اختارتْهُ سنة 1999 في21 آذار كلَّ عام منظمةُ اليونسكو في ﭘـاريس، وانبثقَت عنها سنة 2001 "أَكاديميّةُ الشِعر العالَـميَّة" ومركزُها ﭬـيرونا (إِيطاليا)، نظَّمَت "الأَكاديميَّةُ" دورتَها السنويةَ الثامنةَ عشْرة هذا العام بـموضوع "الشِعر الزائِـر"، وكان لبنانُ ضيفَ هذه الدورة بـوفدٍ من ستة شعراء لبنانيين: شوقي بزيع ("فراديس الوحشة")، جمانة حداد ("فصولٌ من ليليت")، حسَن عبدالله (مجموعة قصائد قصيرة)، عيسى مخلوف ("أُسافر")، أَلكسندر نجار ("كارثة هاواي")، هنري زغيب ("السفَر إِلى نجمةٍ في عُلبة التلوين")، قرأُوا قصائدَهم وتلت كُـلًّا منها ترجمتُها إِلى الإِيطالية.



افتتح الجلسةَ مؤَسسُ "الأَكاديمية" نذير محمَّد عزيزة في صالة "مافيانو" التي عزف فيها موزار في 5/1/1770 على البيانو وكان في الرابعة عشرة من العمر. وفي ختام جلسة الشِعر، أَعلنَ مؤَسسُ "الأَكاديـميَّة" ورئيستُها ﭘـاتريسيا مارتيلُّو منْحَ "الأَكاديميَّةِ" الشاعرَ هنري زغيب "جائزةَ كاتُّولو الشِعرية العالَـمية"، وهي على اسم الشاعر اللاتيني ﭬـاليريو كاتُّولو المولود في المدينة (ﭬـيرونا 84 - روما 54 ق.م.) وهو معاصر ﭬـيرجيل ومنافسُه الشِعري في القرن الأَوَّل قبل الميلاد.وبعد تسلُّمِه الجائزة أَلقى هنري زغيب كلمةً شَكَر فيها "الأَكاديميَّةَ" ومُؤَسِسَها، وأَهدى الجائزةَ إِلى رفاقه الشُعراء اللبنانيين.



وكالات



كلمات دلالية:  quot الأ الش ها كاديمي عر هنري لى
ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top