2019- 05 - 25   |   بحث في الموقع  
logo الرئيس ميقاتي في عيد المقاومة والتحرير​: تضامننا ووحدتنا كفيلان بحفظ حقوقنا في مياهنا وأرضنا وثرواتنا البحرية logo بدء أعمال ازالة العوائق وتنظيف شاطئ الرملة البيضاء logo انفجار ألغام أرضية على الحدود logo حبيش: مشروع الموازنة اصلاحي logo ضربة لـ"جدار ترمب" logo حاصباني: تفاجأنا بتخفيض 170 مليون ليرة من إيرادات الاتصالات الأمر الذي سينعكس سلبا logo انفجار الغام ارضية في ميس الجبل بسبب حريق logo ميقاتي: تضامننا ووحدتنا كفيلان بحفظ حقوقنا في مياهنا وأرضنا
قبيسي: لموازنة تراعي مصالح الشعب والمؤسسات
2019-04-22 13:10:01

شدد النائب هاني قبيسي، في احتفال تأبيني أحيته حركة "أمل" وأهالي بلدة ميفدون، على أن "وحدتنا الداخلية هي الأداة الوحيدة لمواجهة كل المخاطر والمؤامرات التي تهدد أمن لبنان واستقراره واقتصاده ووحدته بكل اطيافه، ولن نرضى جميعا بالعقوبات والحصار والانهيار الاقتصادي وبأن يكون لبنان ضعيفا، إذ علينا ان نسعى بجانب قوة المقاومة إلى أن يكون جيشنا الوطني قويا أبيا ووحدتنا الداخلية قائمة على سياسات كرسها الرئيس نبيه بري تحمل منطق الحوار بشكل دائم".ورأى أن "ما نواجهه اليوم على مستوى الداخل هي فوضى اقتصادية في حاجة الى تنظيم ويعبر عنها البعض بانهيار وأزمة، إنما التوصيف الدقيق لما يجري هو أننا نعيش فوضى اقتصادية على مساحة الوطن، في حين أن الحكومة لا تحمل رؤية حقيقية للمواجهة بتخطيط عملي".وقال: "نحن على أبواب إقرار الموازنة التي يجب أن تضع سياسات اقتصادية ومالية واضحة عنوانها الأساسي التقشف لا الجوع وتجويع المواطن، عنوانها الاساسي الحفاظ على اموال الدولة لا ان تسرق الاموال من جيب المواطن. على الدولة ان توقف الهدر والفساد وتواجه كل متآمر داخلي لان من يبعثر المال العام ويسرقه لجيبه يساهم بالمؤمرات الخارجية التي تريد حصار لبنان وتركيعه".واعتبر أن "من يسعى للسرقة في وطننا هو نفسه العدو الخارجي الذي يسعى للتآمر على بلدنا وتركيعه، وننتظر موازنة تراعي مصالح الشعب والمؤسسات وحياة المواطن"، لافتا إلى أن "من يعمم الهدر والفساد هو الشريك بالمؤامرة على المقاومة والوطن والحرية والعزة والكرامة". وأمل بأن "تحمل الايام المقبلة بشرى خير لكل مواطن، والدولة التي تمكنت من الصمود بوجه العدو الصهيوني قادرة على مواجهة المؤامرات والهدر والفساد".


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top