2019- 05 - 26   |   بحث في الموقع  
logo احذروا حقل القرية في صيدا غداً! logo بالصورة: الملك سلمان يقود مركبة عسكرية logo تكتل نواب بعلبك الهرمل يلتقي اصحاب الكسارات: لإنهاء التمييز logo الغريب: لن نقبل إلا بسياسة حكومية جدية logo داوود: الموزانة هي حاجة ضرورية لإنقاذ لبنان logo بالفيديو: بعد 14 عاما.. الأمير السعودي النائم يحرك رأسه logo السفير السعودي في الفلبين يروي تفاصيل اختفاء الطيار logo إسرائيل توسع مسافة الصيد في غزة
مواقف الرئيس عون رسائل مترامية الأطراف ... (د. وسام صعب)
2019-04-23 12:10:34



شغلت مواقف الرئيس عون التي اطلقها من بكركي غداة عيد الفصح مختلف الأوساط السياسية حيث وجّه من خلالها جملة رسائل سياسية على مختلف الأصعدة والاتجاهات والتي يمكن وصفها إذا صح التعبير بالمترامية الأطراف والمقاصد على صعيد إدارة الازمة وجدولة قواعد اللعبة السياسية وارجاعها إلى ملعب رئاسة الجمهورية لتكريس مرجعية القرار.
 
كلام الرئيس عون من بكركي كسر حالة الجمود السياسي التي سادت خلال فترة الأعياد وقد بدا لافتا في توقيته ومضامينه السياسية حينما اعتبر أن مرجعية الحل هي في بعبدا ومن ليس لديه الخبرة لإنهاء الأزمة فليطلع إلى بعبدا لننهيها له.
 
هذا الكلام بما يحمل من دلالات جاء لافتا بالزمان والمكان وبالشكل والمضمون وقد يؤسس ربما لقواعد جديدة تحكم اللعبة السياسية إن على صعيد الممارسة وإن على صعيد مرجعية القرار بما يجعل من بعبدا لاعبا متفردا لتقرير العناوين العريضة لإدارة الأزمتين الإقتصادية والمالية. 
 
فالرئيس عون بدا مرتاحا في كلامه حينما قال أن لبنان سيزدهر وسيخرج تدريجيا من الصعاب التي تواجهه مؤكدا على أن الأزمة التي يمر بها لبنان هي قيد المعالجة ومشددا بالوقت نفسه على أننا لم نعد نملك ترف التمادي بالوقت ومن غير المقبول الإستمرار في هذا البطء...ولفت إلى أنه بعد الكهرباء سنتطرق إلى الخطة الإقتصادية ومن ثم معالجة موضوع البيئة..
 
ولكن الملفت في كلامه كان الموضوع المرتبط بمسألة  الضرائب حينما قال: ما ينشغل بالكن لا ضرائب على الفقراء نعرف كيف يجب أن تفرض وعلى من..
 
وعلى هذا، فإن أي مراقب للحياة السياسية لابد من أي يجزم بأن مواقف عون جاءت لتشكل صدمة إيجابية باتجاه تصويب ما يجب تصويبه ودفع ما يحب دفعه إلى حيث يجب أن يكون، وذلك بغض النظر عن من هو المقصود من وراء كلامه، وهذا ما يحتم إذن التوقف عند مضامين هذا الكلام وخلفياته السياسية خصوصا وانه جاء ليحمل في طياته العديد من الرسائل المشفرة والتي قد يكون أهمها تكريس مرجعية بعبدا ليس فقط على المستوى السياسي او العلاقات الخارجية وإنما أيضا على المستويين المالي والاقتصادي وكيفية وأسلوب إدارة الأزمة، وبالتالي فإنه لن تُمرر أية موازنة لا ترضى عنها بعبدا في الوقت الذي لا يزال فيه الرئيس عون منكباً على رسم وتحديد الاطر الاساسية لسياسة تحرك الحكومة ومسار عملها او ما يعرف بخارطة الطريق لمعالجة كل المشكلات المطروحة التي تقف عائقا أمام مشروع قيام الدولة والتي قد يكون الفساد والاقتصاد ومالية الدولة اهم عناوينها.


التيار الوطني الحر



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top