2019- 08 - 20   |   بحث في الموقع  
logo "تغريدة" جعجع.. هل هي تغيير في سلوك "القوات" أم "زلّة تويتر"؟ logo باراغواي تصنف حزب الله منظمة "إرهابية" logo تحذير أميركي لليونان بشأن "أدريان دريا-1" logo عبدالله: كان من الخطأ عدم استثناء أجهزة الرقابة والتفتيش من قرار عدم التوظيف logo سعد: غالبية الطبقة السياسية غير واعية للأزمات الحقيقية وعاجزة عن حل أي ملف logo التحكم المروري: قتيل و15 جريحا بـ14 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية logo AFP: بريطانيا قلقلة إزاء تقارير عن توقيف موظف بقنصليتها في هونغ كونغ logo مصادر في الفاتيكان لرويترز: البابا سيزور الفاتيكان في تشرين الثاني
بالفيديو.. وحده تفلّي.. والثانية تغني
2019-05-14 23:59:46

دلال العياف

عقود من الزمن تمضي وقد تنسف معها العديد من الأمور بسبب التطور او التقدم في العمر والمرور بمراحل عمرية وظروف طبيعية واسباب كثيرة، لكن هنا يبقى الخلود لأعمال تتغلغل في داخلنا وصعب انها تنسى لانها كانت مكتبة التعليم المرئي لنا وبمنزلة ارشيف زاخر في حياتنا تعلمنا منها الكثير وكانت المرجع لاي موقف او معلومة او مثل كويتي وتتركز في خيالنا، واغلب الافيهات اخذت من خف طينة هؤلاء الرواد للفن الذين أسسوه وصنعوه ليكون الآن الزخر في عطاء المعلومات القيمة واضافة الى ذلك، لان قديمك نديمك واعمالهم هي التي كانت تقدم رسائل حقيقية للمشاهدين، تهدف الى قيم العدالة الاجتماعية والمساواة بين البشر وارساء قيم انسانية كانت تعبر عن روح الاسرة الكويتية الواحدة وبالفعل كانوا سببا من اسباب لجمعة العائلة في رمضان، فنون «الأنباء» تستعيد قيم الفن حين كان رسالة قدمها الفنانون الاولون كتابا وممثلين ومخرجين في اعمالهم، لجيل ارتبط بهم، والتف حولهم، وشكل روحهم الجماعية في وطن صغير حميم وواحد اسمه الكويت.

حزايتنا اليوم تضحك وتبجي، مشاهد مسلسل التوأم الفني، القديرتان سعاد عبدالله وحياة الفهد (على الدنيا السلام)، وطبعا مخنا مقترن بان هذول الثنتين مجانين بس هالمسلسل له من الرسائل الكثيرة عن الظلم وعن العقوق وطبعا زاخر بالنصائح الواضحة والمبطنة، بس احنا اليوم بحزايتنا بناخذ الجانب الكوميدي، طبعا اذا التقوا ها الاساطير الفنية راح تكون الكوميديا للموقف في قممها وليس قمة واحدة فقط، طبعا هالمشهد ام اهما الثنتين في العنبر في مستشفى المجانين مثل ما يسمونها، وحدة تفلي الثانية وتغني وطبعا في مثل هم ناخذه من باب المزحة حريمنا اول يسمونه.

المثل هو (عميه تمشط....)





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top