2019- 08 - 20   |   بحث في الموقع  
logo بعد “بريكست”… نظام جديد للهجرة إلى بريطانيا! logo الوسطاء عادوا بجو سلبي لناحية التصنيف.. والارباك يسود المرحلة logo هل تخسر أميركا الحرب مع الصين؟ logo أمام الصحافة.. سجال “مشتعل” بين بوتين وماكرون! logo الجيش السوري يقطع طرق الإمداد على النصرة في ريف حماة logo "تغريدة" جعجع.. هل هي تغيير في سلوك "القوات" أم "زلّة تويتر"؟ logo باراغواي تصنف حزب الله منظمة "إرهابية" logo تحذير أميركي لليونان بشأن "أدريان دريا-1"
شهيب عرض لبرنامج التطوير التربوي التكنولوجي
2019-05-15 18:17:18



بحث وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب مع وفد من الجمعية المعلوماتية المهنية P C A برئاسة كميل مكرزل في برنامج التطوير التربوي المعلوماتي الذي أسست له الجمعية، "بتوقيع إتفاقية تعاون في لندن مع الجمعية البريطانية للمعلوماتية BESA التي تضم ما يزيد عن 400 شركة تعمل على التطوير المعلوماتي والتكنولوجي وخصوصا لأغراض التعليم، واطلع منهم على الأفكار والمشاريع المنوي تنفيذها في المدارس الرسمية لكي تواكب الثورة الصناعية الرابعة".



ورحب شهيب بالجمعية مشيدا "بدورها في تحقيق التطوير في القطاع، وخصوصا من خلال التربية"، مشيرا الى "ورشة تطوير التعليم وتحديث المناهج وسلوك مسار التعليم التفاعلي والرقمي"، مشيدا "بالدعم البريطاني للبنان من خلال المشاريع المتعددة والهبات التي تشمل التلامذة اللبنانيين والنازحين". وكلف الوفد "عقد اجتماع مع المدير العام للتربية فادي يرق للمتابعة وبلورة التفاصيل".



وانتقل الوفد للاجتماع مع يرق الذي كان مشاركا في المؤتمر والمعرض التربوي التكنولوجي في لندن، حيث تم توقيع الإتفاق بين الجمعيتين، وكان عرض لتطور المشاريع التي أدخلت التكنولوجيا إلى المدارس الرسمية وصولا إلى المرحلة الراهنة".



وأعرب يرق عن "تقديره للجهود التي تبذلها الجمعية في الداخل والخارج وفي المعرض التربوي السنوي في لبنان"، واطلع على "عرض للامكانات الهائلة التي تتيحها التكنولوجيا للمتعلمين من أعمار صغيرة لجهة البرمجة والإبتكار والتنفيذ على طابعة ثلاثية الأبعاد، وصولا إلى إنتاج الروبوتيات وبرمجتها".



ولفت إلى "أهمية التعاون مع الجهات المانحة والداعمة للتربية وخصوصا الجانب البريطاني"، ورحب "بأي خطوة بهذه الأهمية توضع في متناول المتعلمين بإشراف المعلمين، مما يرفع مستوى أداء المدرسة الرسمية ويطور منظومة التعليم، ويسهم في الجهود التي تبذلها الوزارة على الرغم من محدودية الإمكانات المتاحة".  



النشرة



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top