2019- 06 - 17   |   بحث في الموقع  
logo الطاقة الذرية الإيرانية: سنزيد من كميات اليورانيوم المخفّض التخصيب logo تعميم لأيوب عن استكمال العام الجامعي… هذا ما جاء فيه logo محامية وعنصران أمنيان إلى المحكمة العسكرية logo القضاة يعلنون تعليق الاعتكاف موقتا logo بالصورة: نشّال الضاحية في قبضة قوى الأمن... هل وقعتم ضحيته؟ logo "الإتحاد" يندد بزيارة الوفد الإسرائيلي إلى تونس logo 12 قتيلا مدنيا بقصف صاروخي على حلب logo زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب شرق إندونيسيا
نائب رئيس المجلس العسكري السوداني يهدد جهات تدبر وتخطط لإحداث فوضى
2019-05-22 14:11:49

أوصى نائب رئيس المجلس العسكري، قائد قوات الدعم السريع السودانية الفريق أول محمد حمدان دقلو المعروف بـحميدتي، قواته باليقظة والاستعداد والمحافظة على الصلاة والدعاء للبلاد لتخرج إلى بر الأمان، مشيرًا إلى أن هناك جهات تدبر وتخطط لإحداث فوضى، متوعدا إياهم بالحسم.

وأكّد أننا لهم بالمرصاد ولن نجامل في أمن واستقرار البلد، مبشرًا بـالوصول إلى اتفاق كامل بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير في وقت وجيز، مشيرًا إلى أن ما يجري هو سحابة صيف وبتعدي.

ونبه إلى أن قوات الدعم السريع تتعرض لحملة تشويه شرسة، لافتًا إلى أنها طالما مرت بالمحن لكنها محروسة ومنتصرة بالدعاء.

وأوصى قواته بـعدم الاعتداء على أي مواطن، مهددًا من يفعل ذلك بالفصل من الخدمة والمحاكمة.

يذكر أن المجلس العسكري بالسودان وقوى إعلان الحرية والتغيير أخفقوا، أمس، في التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن ترتيبات الفترة الانتقالية فيما يخص نسب التمثيل في المجلس السيادي ورئاسته.

وقال المجلس العسكري في بيان: ما تزال نقطة الخلاف الأساسية عالقة بين قوى إعلان الحرية والتغيير، والمجلس حول نسب التمثيل ورئاسة المجلس السيادي بين المدنيين والعسكريين، مشيرًا إلى أن استشعارًا منا بالمسؤولية التاريخية الواقعة على عاتقنا فإننا سنعمل من أجل الوصول لاتفاق عاجل ومُرضي يلبي طموحات الشعب السوداني ويحقق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة.

وتجدر الإشارة إلى أنه منذ 6 نيسان الماضي، يعتصم آلاف السودانيين، أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم؛ للضغط على المجلس العسكري، لتسريع عملية تسليم السلطة إلى مدنيين، في ظل مخاوف من التفاف الجيش على مطالب التغيير، كما حدث في دول أخرى، بحسب محتجين.

وعزلت قيادة الجيش، عمر البشير من الرئاسة، بعد ثلاثين عامًا في الحكم؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي؛ تنديدًا بتردّي الأوضاع الاقتصادية.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top