2020- 08 - 10   |   بحث في الموقع  
logo الفرزلي: حكومة دياب تتحمل مسؤولية تقصيرية وليس جزائية عن انفجار المرفأ logo الخارجية الروسية: سلطات بيلاروس تمكنت من منع وقوع تصعيد خطير logo الصحة التركية: تسجيل 1193 إصابة جديدة بفيروس كورونا و14 حالة وفاة logo قبطان السفينة يكشف تفاصيل جديدة عن شحنة المرفأ logo مقدمات نشرات الاخبار المسائية logo بهاء الحريري: لا حاجة لحكومة كبيرة ولبنان يحتاج لمساعدة دولية logo قتيل بحادث سير على اوتوستراد الصياد باتجاه بيروت مقابل مايك سبور logo خالد الضاهر: لبنان يحتاج الى حكومة مصغرة من غير المرشحين
أحمد قبلان: لبنان ليس فقيرا وهو قادر على الخروج مما هو فيه
2019-05-24 14:21:31

اشار المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان إلى ان الموازنة المترنّحة تكاد تولد بين السقوط في هاوية الإفلاس، أو الوقوف على حافة انهيار الدولة ومؤسساتها، وإدخال البلد في حال الجمود الاقتصادي والإنمائي، الذي بلغ حدوداً غير مسبوقة، جرّاء المناكدة، وتراكم الأخطاء والارتكابات التي فاقمت الدين العام، وأثقلت خزينة الدولة بمبالغ وفوائد لا طاقة للبنان واللبنانيين على تحمّلها، أو الحد من تداعياتها، لافتا الى اننا أمام واقع معقد من المعالجات التي لم ترقَ بعد إلى مستوى الأزمات الحقيقية في البلد، ولا يمكن أن تشكّل حلولاً جذرية ونهضوية ما لم يكن هناك موازنات مستنيرة وجريئة تقوم على وقف الهدر ومكافحة الفساد فعلاً لا قولاً، تواكبها رؤية إصلاحية واقتصادية واعدة، تضع حداً لسياسة التعطيل والصفقات والتنفيعات وتوزيع المغانم على المستغلين والمتنفّذين من أصحاب السلطة وزعمائها. وفي كلمة له خلال خطبة الجمعة اشار قبلان إلى أن السرقات المقنّنة وغير المقننة يجب أن تتوقف، فلبنان ليس فقيراً بل منهوباً، ولا بحاجة إلى مساعدة من هنا أو هناك، لا لسيدر ولا لغيره، بل هو قادر على الخروج مما هو فيه، إذا عرف اللبنانيون كيف يبنون اقتصاداً قوياً وإدارة نظيفة وسياسة عفيفة، لأن ما بنى الدول هو الاقتصاد وليس الاقتراض، داعيا الجميع إلى التعاون والخروج من نزعة الادعاء والبطولات والفوقيات، والتطلع إلى بناء دولة لها مؤسساتها وإداراتها، لها خططها وبرامجها، لها هيئاتها القضائية والرقابية، تحاسب، تكافئ، ولديها أجهزة عسكرية وأمنية قادرة على تأكيد هيبة الدولة، وتطبيق القوانين، واستعادة ثقة الناس التي باتت من أولى الأولويات، لاسيما في ظل الأوضاع المحيطة، حيث طبول الحرب تقرع، والأساطيل تتقاطر، والتهديدات من كل الجهات.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top