2019- 08 - 23   |   بحث في الموقع  
logo بوتين لا يعلم بأمر جنبلاط! logo المستقيلون من "تيار زحلة": تعرّضنا للقرصنة! logo أوساط الأنباء: الفرص الإنقاذية للوضع تكاد تجهض تحت تأثير المبالغات فريق العهد logo مصادر للجريدة: باسيل يسعى لتأمين أوسع تأييد مسيحي لتفسير المادة 95 logo بدء تاسع جولة من محادثات السلام بين أميركا وطالبان في قطر logo ماكرون: الحرائق في غابات الأمازون تمثّل أزمة دولية logo دورية من مكتب المخدرات تطارد سيارة مدنية في البص logo هشام عبدالله يُؤكِّد أنّ تكميم المعدة المعدَّل جراحة جديدة للسمنة
هاشم: للإسراع بإقرار الموازنة وإحالتها للمجلس النيابي
2019-05-24 14:23:26

أمل عضو كتلة التنمية والتحرير النائب قاسم هاشم، في تصريح، أن "تنجز الحكومة الموازنة في حينها بعد أن طال الإنتظار كثيرا وفي وقت أحوج ما تكون إلى عامل الوقت لتأخذ الأمور مسارها الصحيح وتنتظم بشكل طبيعي بدل الإستمرار بالمراوحة تحت حجج وذرائع دراسة الأوراق والملفات للوصول إلى نسب جديدة في خفض العجز وكأننا نملك الوقت ومطمئنون إلى واقعنا الإقتصادي والمالي".ورأى أن "السجلات والمناكفات والأفكار المستجدة لم تجد نفعا مع الموازنة الحالية، والمسؤولية تحتم الإسراع بإقرارها وإحالتها للمجلس النيابي كي لا يداهمنا الوقت أكثر".وأشار الى أن "اللبنانيين ملوا النقاش الدائر حول الموازنة لأنه تجاوز المهلة الطبيعية التي كانت متوقعة، وخصوصا أن نصف السنة المالية قد انتهى ولم تصل الموازنة إلى خواتيمها حتى اللحظة فهل المطلوب مزيدا من تضييع الوقت ولمصلحة من التأخير والسلبية وإشاعة مناخات نحن بغنى عنها في هذا الوقت الذي يعاني فيه الإقتصاد اللبناني من حالة الإنكماش وينتظر اللبنانيون بارقة أمل لإخراجهم من براثن هذه الأزمة القاتلة".وتساءل: "هل سيتنبه البعض إلى خطورة سياسة المماطلة والتلهي بالأفكار والطروحات على حساب أهمية عامل الزمن الذي نتسابق معه لحماية وطننا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وماليا ومن سيتحمل المسؤولية في كل ما يحصل في هذه الأيام".


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top