2019- 07 - 21   |   بحث في الموقع  
logo "اهانات وضرب خلال تظاهرات العسكريين المتقاعدين!" logo مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 21/7/2019 logo ضو: بالعهد القوي... "سلملولي على حقوق المسيحيين" logo الجبير: على المجتمع الدولي ردع تصرفات إيران logo ترمب يطالب النساء الأربع بالاعتذار من إسرائيل! logo بالصور: ظهور جديد لأسماء الأسد logo كيدانيان: حصة وزارة السياحة من الموازنة العامة سخيفة جداً logo رولان خوري: الضرائب على الكازينو تمنعه من القيام بأي إستثمار جديد
باسيل: حريصون على الوحدة والتنوع ولا أحد له الحق أن يقمع رأيا أو يحبط مشروعا وطنيا
2019-06-15 23:11:12

ركّز رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية جبران باسيل، خلال زيارته بشري ضمن جولته في قضاء بشري، على أنّني اليوم فخور بكم في بلاد العز وبلاد الأرز، أنا اليوم في بلدة بشري، الّتي يشهد تاريخها بالأبطال والبطولة، منطقة أهلها مشهورون بالضيافة والحب، وهي بلدة البطريرك عريضة، الّذي كان يقال عنه لا إله إلا الله وعريضة حبيب الله، البطريرك الّذي عمل الاتفاق في بشري وبين الضنية والكورة وعكار وبعلبك، منوّهًا إلى أنّ هذا هو موقعنا، الانفتاح وليس التقوقع. ولفت إلى أنّ هذه هي بشري الّتي نعرفها، ونحن اليوم مع الصديق وليم جبران طوق، لنكمل مسيرة الانفتاح المبنيّة على التعاون وليس الحقد. بشري مثل كلّ لبنان، مبنيّة على التنوّع، ولا يمكن لأحد أن يقصي أحدًا، وحتّى في أيّ منطقة من لبنان. وهذه الانتخابات الأخيرة كانت شاهدًا على ذلك وهكذا يجب أن يكون المستقبل. وأكّد باسيل وجوب أن نعيش الوحدة، وهذا هو المشروع الوطني الكبير الّذي يثبت لنا مواطنيّتنا. ونحن في لبنان أعطانا الله الأرز والجمال والقداسة، الّتي لا يملكها أحد في العالم. هذا الّذي يجعلنا بمستقبل واعد، مبيّنًا أنّني اليوم رأيت بأم العين، ماذا يفعل الكاهن والشباب في حدشيت، على قمة الجبل، وهذا ذكرني كيف كان الآباء والأجداد متعلّقين بأرضهم وبالإيمان. ونحن بالإيمان نفسه نحفر إيماننا، ولا أحد يستطيع أن ينتزعه منّا. ونبقى في المشروع الوطني الّذي يجمع الجميع، ونحن حريصون على الوحدة وعلى التنوّع ونقول الحقائق كما هي، للحفاظ على هذه الوحدة وتثبيتها؛ ويجب علينا كما نحن في بلاد الانتشار في كلّ الدول منفتحون ألّا نتقوقع في أية منطقة في لبنان بفكر ضيّق. وشدّد على أنّ لبنان الكبير هو على حجم مساحة الوطن، وليس في المشاريع الضيّقة على حجم الأشخاص. وهكذا من خلال هذا المشروع، نخدم مواطنيّتنا فيشعرون بالوطن والمواطنية. وهذه هي المقاومة المنتجة الّتي تجعلنا نبقى في أرضنا. وإن شاء الله تكونون دائمًا مع بعضكم، فلا يمكن لأحد أن يخاف في أية منطقة من لبنان، لأنّ ما من أحد له الحق أن يقمع رأيًا، أو يمنع فكرة، أو يحبط مشروعًا وطنيًّا.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top