2019- 09 - 15   |   بحث في الموقع  
logo بالصور: إنقاذ امرأة بعد سقوطها في شوّان - كسروان logo بري استقبل عائلة المحرر حسن جابر logo "تغريدة"... برسم النيابة العامة logo ماذا قالت كريمة "المحرر" حسن جابر عن باسيل؟ logo دمشق توجّه رسالة الى الامم المتحدة ومجلس الامن logo الاتحاد الأوروبي يعلّق على ضرب المصافي السعودية logo الجراح: لبنان هو وطن التعايش والمحبة والسلام logo ميقاتي دان الاعتداء على منشأتي نفط لأرامكو: نتضامن مع السودية قيادة وشعبا
غياب المهندس ميشال ابي نادر
2019-06-19 12:12:04

في عيد الأب، جاء غياب المهندس ميشال ابي نادر على غفلة من الحياة ، ليشكلَ لنا ، نحن عائلة M.A.N حزناً عميقاً، لأننا فقدنا برحيله أباً عطوفاً ورجلاً مُلْهِماً وقائداً هادئاً وإنساناً عصاميّاً، أحببناهُ و تعلّمنا منه الكثير الكثير!

المهندس ميشال ابي نادر، الطيّبُ القلبِ والدائم البسمة، يرحلُ عنّا، ينسلِخ منّا، بلا إستئذان، يدخلَ مجد َ الآب السماوي، مُحَمَّلَاً بالوزناتِ التي كاثٕرها بعرقِ الجبين ودمعِ القلب وأعمالِ البِرِّ وأفعالِ الخير. هو الذي لم يَدَعْ يُسراهُ تدري ما فعلتْ يُمناه!.

كان، حضنه الله، مجموعة رجالٍ في شخص ّ واحد. كان قامة وطنية وهامة إنسانية، نشرَ المحبة بين عارفيه، وبشّرَ بالخيرِ حيثُ ذهبَ. هو إبنُ الإيمان الصلبِ، العنيدُ بمواقفهِ والكريمُ الصفاتِ والرفيعُ الأخلاق،

يتركنا، ينسلخُ عن عائلته، والبسمةُ الرضيَّةُ تسكنُ وجههُ لأنه مسكونٌ بالله، ويلبسُ محبته إسكيماً نورانياً.

هو من علامات النجاح اللبناني في لبنان والخارج، إنْ في مجالات الهندسة والإعمار والتطوير، وإنْ في مجالات فتح فرص العمل أمام الشباب اللبناني، الذين كان يعتبرهم كلّهم أبناءه... ونحن نكنُ له كلّ محبةٍ وإحترام.

أحببناه ربَّ عملٍ، وأحببناه أباً لنا، تعلمنا منه الكثير، توجيهاً وفنوناً هندسية، وصانعَ نجاحات حملتْ توقيع لبنان، على مشاريعَ وإنجازاتٍ، فاخرَ بها، وقدّمها للعالمِ نموذجاّ للإعمار البنائي الحديث، ومثالاً لأسطورة النجاح التي كتبها بحُبٍهِ لعَملِه، الذي كان يعتبرهُ فَرضَ صلاةٍ يوميٍّ، وأمرَ مهمّةٍ أخذ على نفسه تنفيذه بما يُريحُ ضميره ويجعلُ كُلَ الناس يطمئنونَ إليه.

غابَ ميشال ابي نادر، لمْ يَغِبْ.

هو باقٍ معنا، يُلهمنا ويرعانا، عيناه على لبنان، الذي أحبّه من قلبه، وتفانى في رفعِ شأنه حيثُ تطلَّبُ الأمر!

ونحنُ عائلتك الكبرى نصلّي لكَ سُبحَتين: سُبحَة وردية لأن تكونَ روحك في أحضان الله... وسبحة إبتهالٍ أنْ تبقى معنا وتزيدنا قوّةً وتدلّنا أبدا على دربِ النجاح والخير والعطاء.


النشرة



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top