2019- 12 - 10   |   بحث في الموقع  
logo عقيص يُغرّد عن قاضٍ في مركزٍ "حسّاس" logo الراعي يُحذّر: السياسيون لا يتأثرون بتسكير الطرقات logo المشنوق يردُّ على مسؤول "الحرس الثوري": لبنان ليس ولايةً إيرانية! logo ماذا طلب كبارة من الحريري؟ logo لقاءٌ مسائيُّ بين الحريري ووزيري المال والداخلية logo جميل السيّد يشنُ هجوماً عنيفاً على حاصباني logo لافرينتييف: موسكو لا ترى جدوى في توسيع المنطقة الآمنة على الحدود السورية logo المجلس المذهبي يقر برنامجا معيشياً لدعم المواطنين
شربل نحاس لـ مخاطر حصول أزمة ماليّة جارفة مرتفعة جدا في الأمد القصير
2019-07-19 09:07:01

اعتبر الوزير السابق شربل نحاس أنه منذ 70 عاما هناك تسوية قائمة على التكاذب في موضوع عمالة اللاجئين الفلسطينيين، لافتا الى ان من توالوا على السلطة في تلك المرحلة اضافة لمن يزعمون انهم حركة نقابيّة والمسؤولين في المنظمات الفلسطينيّة، كلهم لم يهتموا في يوم من الايام ليدققوا بالواقع الذي على الارض وبكيفيّة التعاطي معه.

ورجّح نحاس في حديث أن لا يكون وزير العمل كميل أبو سليمان حين طلب من مفتشي الوزارة ان يطبقوا قانون العمل، كان يفكر باللاجئين الفلسطينيين انما بالسوريين حصرا، لافتا الى انّ التعامل مع هذه القضيّة لطالما كان نظريّا وكأنّهم أجانب علما انهم يقيمون بحكم اللجوء. وقال: لا الأجير الفلسطيني ولا صاحب المؤسسة كانا يجدان مصلحة بالدخول في ما تفرضه الآلية الافتراضية من اجراءات، الى ان وصلنا اليوم الى الهرج والمرج والتصريحات التي تؤكد أن وضع البلد مقلق وأن السلطة عاجزة تماما.

واشار نحاس الى ان الدولة اللبنانية تجهل ومنذ العام 1932 من هو مقيم على أراضيها، وقد رفضت الحكومة التي كنت عضوا فيها طرحا تقدمت به لتعداد اللبنانيين والاجانب على حدّ سواء.

وتطرّق نحاس لموضوع الموازنة، فوصف المشروع بـالمسخرة الذي لا يستأهل التعليق عليه، لافتا الى انه يتحدّث عن تخفيض خدمة الدين العام من دون ان يعرفوا كيف، كما عن ضريبة على الاستيراد ما لبثت ان انتهت ببيت شعر. وأضاف: هم قرروا ألاّ يسددوا السلف ويستمروا بتضييع الوقت الذي أدّى لخسارة البلد من الدولارات الخارجيّة في شهر ايار مليار و800 دولار اميركي، وها نحن اليوم نخسر يوميا 60 مليون دولار.

واعتبر نحاس ان كل يوم تبقى فيه السلطة الحالية قائمة هو جريمة بحق الوطن، لافتا الى ان البحث جار عن تخريجة لموضوع قطع الحساب تشبه غيرها من التخريجات، والحكومة لا تستطيع ان تنعقد منذ نحو 3 أسابيع لأنهم لم يصلوا بعد لصياغة تخريجة مناسبة.

ونبّه نحاس من انّ مخاطر حصول أزمة ماليّة جارفة، مرتفعة جدا في الأمد القصير، مشيرا الى انّ السؤال الذي يطرح نفسه هو انه متى حصلت الازمة هل هناك من بديل قادر أن يديرها ويتفاوض بجديّة مع صندوق النقد والدائنين؟.

وردّا على سؤال عن موضوع العقوبات الأميركية الجديدة التي طالت نوابا في حزب الله وما اذا كانت تمهد لاجراءات أكبر، رأى نحاس ان هذا الامر مقلق، وتساءل: الى متى يظن بعض اللبنانيين انهم قادرون ان يستمروا بالاتكاء على زعيمهم القبضاي او الذي يسعى لان يكون قبضاي لحل مشاكلهم؟ الجميع يجب ان يدرك ان هناك علاقات بين الدول وسياسة خارجيّة يتوجّب التعامل معها بالكثير من الجدية. وختم: للأسف نحن في موقع الانتظار في كل الملفّات، وكل فريق سياسي يراهن على حصان من الأحصنة... والوقت يمرّ!.




النشرة



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top