2020- 01 - 20   |   بحث في الموقع  
logo هذا ما جاء في أسرار الصحف logo لا حكومة في الأفق.. من يكافح الشغب السياسي؟… غسان ريفي logo سلطة تعيش خارج الواقع تحاول بيع ″الوهم″ للمواطنين… عبد الكافي الصمد logo ما هي أبرز العناوين التي تصدّرت صفحات الصحف؟ logo اليوم سيكون حاسماً ويفترض أن يشهد تكثيفاً للتشاور logo إليك 10 خطوات تُساعدك على إنقاص وزنك دون جوع logo البلد ينزلق إلى الفوضى… logo هل دَخَل لبنان في «النَفَق العنفي»… اللاهب؟
بالأسماء: 12 فرداً وكياناً يُعاقبون بسبب "نووي ايران"
2019-07-19 18:13:57

أعلن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (OFAC) التابع لوزارة الخزانة الأميركية، أمس الخميس، إضافة شبكة مكونة من 12 من الأفراد والكيانات، على قائمة العقوبات، لتورطها في شراء مواد حساسة لصالح عناصر تخضع للعقوبات ضمن البرنامج النووي الإيراني.
وتعمل الشبكة في إيران والصين وبلجيكا، لصالح "الشركة الإيرانية للطرد المركزي للتكنولوجيا" (TESA) التي تلعب دوراً مهماً في برنامج إيران لتخصيب اليورانيوم من خلال إنتاج أجهزة الطرد المركزي المستخدمة في المنشآت التابعة لمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية.
وفرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على TESA منذ 21 تشرين الثاني 2011 بموجب الأمر التنفيذي (EO) 13382، الذي ينص على فرض عقوبات على ناشري أسلحة الدمار الشامل.
ومن بين المواد التي سعت هذه الشبكة العالمية للحصول عليها مكونات تخضع لرقابة "مجموعة المواد النووية" The Nuclear Suppliers Group (NSG). يذكر أن NSG هو نظام مراقبة من قبل عدة دول يرصد المواد التي تستخدم في البرامج النووية.
وبموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 لعام 2015، الذي أقر الاتفاق النووي الإيراني، فإن بيع أو توريد أو نقل المواد الخاضعة لسيطرة NSG إلى إيران يتطلب موافقة مسبقة من مجلس الأمن، على أساس كل حالة على حدة، مع استثناءات ضيقة للغاية لا تنطبق في هذه الحالة. ومن خلال شبكتها التي عاقبتها أميركا مؤخراً، كانت إيران تستورد المواد التي يحظر هذا النظام عليها امتلاكها.
- شركة "باختر رعد سباهان":
أول شركة في قائمة العقوبات الأميركية الجديدة هي "باختر رعد سباهان" الإيرانية التي قامت بالتنسيق مع مكتبها في بلجيكا، لتسهيل صفقات لشراء منتجات الألمنيوم من أصل صيني وشحنها من الصين إلى إيران نيابة عن TESA.
وقامت أفسانة كريمي عادغاني، المسؤولة في "باختر رعد سباهان" والتي لها خلفية متخصصة في الجوانب المرتبطة بالهندسة النووية، بالتعاقد مع موردي الألمنيوم في الصين من أجل الوفاء بعقود الشراء مع TESA.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top