2019- 09 - 21   |   بحث في الموقع  
logo لبنان يسابق المحظور logo مصادر لـ الجريدة: فيزا جبق للولايات المتحدة رُفضت بسبب انتمائه لفريق وزراء حزب الله logo ظريف: أفرقاء الاتفاق النووي ستجتمع في نيويورك على هامش الجمعية العامة logo حصيلة ضحايا انفجار كربلاء ارتفعت إلى 12 قتيلاً logo هزة أرضية تضرب شرق القاهرة دون حدوث أي خسائر logo خيرالله الصفدي: ذوو الإرادات الصلبة جزء مهم من المجتمع logo ترزيان... "بالله عليكم!" logo مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الجمعة 20/9/2019
إحياء عيد مار الياس في بلدة الخيام
2019-07-20 20:08:31



أحيا أبناء طائفة الروم الأرثوذكس في بلدة الخيام، عيد مار الياس، بصلاة السحر في كنيسة النبي الياس في البلدة، التي ترأسها الأب غريغوريوس سلوم ممثلا راعي أبرشية صيدا وصور وتوابعهما للروم الأرثوذكس المتروبوليت الياس كفوري، وعاونه الأشمندريت ديمتري منصور الذي جاء من مسقط- سلطنة عمان والأب جورج فيجلون من استراليا، وخدمته جوقة الكنيسة، في حضور أعضاء "اللقاء الأرثوذكسي" من بيروت واهالي الخيام وحشد من المؤمنين.



بعد قراءة الانجيل المقدس توجه منصور بالمعايدة لحاملي اسم القديس الياس، كما عبر عن سروره لرؤية الكنيسة "مكتظة بالمؤمنين الذين قدموا من جميع المناطق".



ثم شرح سبب تسمية القديس الياس بالقديس الحي، فقال: "عند مطاردته من قبل جيوش الملكة الطاغيين، وفي طريقه إلى الشرق، مر في قرية معرونه، ومن ثم حصلت المعجزة الالهية عندما إنشق الجبل وصعد النبي لأعلى الجبل حيث مكث لفترة ثم تم نقله إلى السماء على عربات من نار. لذلك سمي مار إلياس الحي".



أضاف: "كما رفض القديس كل مظاهر الكره والبغض والخطيئة وتسلح بالمحبة والصلاة والايمان، علينا نحن ايضا كمؤمنين ان نحذو حذوه وان نبعد الشيطان من حياتنا كما ابعده القديس بسيف الحق والإيمان والصلاة والتقوى".



بدوره عايد سلوم باسمه وباسم كفوري جميع الحاضرين، وحثهم على "العودة الى ارضهم ومنازلهم في الخيام، اذ تنعم هذه البلدة بالعيش المشترك وهي مثال يحتذى به للتعايش المسيحي الاسلامي".



كما وشجعهم على "المشاركة والقيام بنشاطات بالبلدة والعودة الى جذورهم الخيامية الجنوبية، اذ ان بلدة الخيام هي للجميع، واهلها مسيحيين ومسلمين تجمعهم محبتهم لبلدتهم ووطنهم".



وفي الختام دعي الجميع الى مأدبة غداء في صالون الكنيسة.



الصحف



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top