2019- 08 - 20   |   بحث في الموقع  
logo 17 شخصاً دخلوا خلسة..وشعبة المعلومات تتحرك logo عظام بشرية في مغارة في كفرشوبا logo بري عن الوحدة الوطنية واستعادة الحقوق logo "المالية" تعلن موجبات الاقتطاع الضريبية logo سامي الجميل يوجّه سؤالاً الى الحكومة logo بالفيديو: الـ "آويها" في استقبال الحريري في المطار logo جلسة لمجلس الوزراء الخميس... و46 بندًا logo عون لزيادة الطمأنينة.. وإرسلان: يدنا ممدودة
مادورو كاد يكسر "عظام" ظريف!
2019-07-22 09:11:20

كاد الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، يكسر عظام اليد اليمنى لوزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، من شدة ما رحب به وهو يستقبله أمس السبت في قصر Miraflores الرئاسي بالعاصمة كاراكس، فما إن أقبل ظريف ليصافحه، حتى وصفه مادورو بطائرة "درون" مسيّرة، ثم بالغ بالشدّ على يده، إلى درجة أن الوزير شعر بألم، اضطر إلى تغطيته بضحكة كادت تصل إلى أطراف أذنيه، طبقا لما نراه في الصورة الرئيسية أعلاه.
والمعروف عن مادورو، البالغ 57 سنة، أنه كان هاويا للملاكمة في فترة من شبابه، وظهر مرات وهو يلاكم من يتحداه من الفنزويليين، كواحد من هواتها نجده في فيديو تعرضه "العربية.نت" الآن، تقدم منه ورغب بملاكمته، فقبل مادورو التحدي وراح يلاكم الشاب في ساحة بمدينة ريفية الطراز كان يزورها في الداخل الفنزويلي قبل 4 أعوام. إلا أن الأمر اختلف مع ظريف، فهو أكبر سنا من مادورو بعامين، وهو لم يكن ملاكما في الماضي، ولا هو طائرة "درون" في الحاضر.
وكان الوزير الإيراني وصل مساء الجمعة الماضي إلى فنزويلا للمشاركة في اجتماع دول "حركة عدم الانحياز" المعروف تجمعها بأحرف MNOAL إسبانيا، وهو اجتماع استمر السبت والأحد تحت عنوان "نشر وتعزيز السلام عن طريق احترام القوانين الدولية" وكان برئاسة فنزويلا هذه المرة، فيما كانت إيران رئيسته السابقة، وأذربيجان هي الرئيسة المقبلة. كما أن زيارته هي ثاني محطاته ضمن جولته الأميركية بعد نيويورك، حيث يعتزم زيارة نيكاراغوا وبوليفيا أيضا، فاستقبله مادورو في القصر "وبحث معه العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك" بحسب ما اختصرت الوكالات زيارته بالبديهي.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top