2019- 09 - 21   |   بحث في الموقع  
logo لبنان يسابق المحظور logo مصادر لـ الجريدة: فيزا جبق للولايات المتحدة رُفضت بسبب انتمائه لفريق وزراء حزب الله logo ظريف: أفرقاء الاتفاق النووي ستجتمع في نيويورك على هامش الجمعية العامة logo حصيلة ضحايا انفجار كربلاء ارتفعت إلى 12 قتيلاً logo هزة أرضية تضرب شرق القاهرة دون حدوث أي خسائر logo خيرالله الصفدي: ذوو الإرادات الصلبة جزء مهم من المجتمع logo ترزيان... "بالله عليكم!" logo مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الجمعة 20/9/2019
بالصور: حل لغز اختفاء حضارة قديمة من مالطا
2019-07-23 08:55:14










<►>





يبدو أن علماء الآثار نجحوا أخيرا في حل لغز اختفاء حضارة قديمة من مالطا، بعد العثور على دليل وقوع حدث بركاني كارثي.

وبدأت ثقافة تشييد المعابد في الجزر المالطية قبل نحو 5500 سنة، تاركة وراءها مواقع مقدسة شهيرة مثل مجمع معبد antgantija.

وفي ذروة هذه الثقافة، يحتمل أن الآلاف من السكان عاشوا في مالطا، وتعد معابدهم في الحقيقة، من أقدم المباني القائمة بحد ذاتها، حتى أنها أقدم من الأثر الحجري الشهير ستونهنغ في بريطانيا، إلا أن هذه الحضارة اختفت بعد 1500 عام من هذا التقدم المعماري، ما جعل العلماء يخوضون سنوات من البحث لتحديد السبب الكامن وراء ذلك.

وقام فريق من علماء الآثار، بقيادة كارولين مالون، أخصائية ما قبل التاريخ بجامعة كوينز بلفاست بإيرلندا الشمالية، بحفر ثقوب يصل عمقها إلى 30 مترا في عمق الأرض، لتحليل الرواسب وغبار الطلع والعظام البشرية في مواقع الدفن.

وكشف هذا التحليل المتعمق، عن الكثير من التفاصيل حول كيفية عيش المجتمع القديم في المنطقة، والأهم من ذلك، أنهم وجدوا دليلا على وقوع حدث مناخي كارثي في نحو 2350 قبل الميلاد، والذي ربما كان سحابة غبار ناجمة عن ثوران بركاني.

ولا يوجد في مالطا أي براكين، ولكنها محاطة ببعض البراكين النائمة والنشطة التي ربما شكّلت سحابة الغبار الفتاكة قبل آلاف السنين.

ووجد العلماء أيضا، دليلا على أوجه القصور الغذائي وحدوث الكثير من الوفيات في صفوف الأطفال، وضعف جودة التربة في الفترة التي سبقت الوصول إلى النهاية المشؤومة للعديد من أهل حضارة المعابد التي كانت تقطن المنطقة.

ويمكن أن يساعد نجاح التقنيات المستخدمة في هذه الدراسة الآن، العلماء الذين يحققون في أسرار قديمة أخرى في طبيعة الجزيرة.




Saada Nehme



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top