2019- 09 - 22   |   بحث في الموقع  
logo مونتيلا: لن انام هذه الليلة logo الليغا: اتلتيك بلباو في الصدارة مؤقتا بعد فوزه على ديبورتيفو الافيس logo الكالتشيو: اتالانتا يحرم فيورنتينا فوزه الاول ويجره لتعادل مرير logo الدوري الألماني: دورتموند يسقط في فخ التعادل امام فرانكفورت logo ميقاتي يهنئ السعودية بيومها الوطني: المملكة كانت وستبقى الشقيق الأكبر للبنان logo السيد نصر الله: المقاومة جاهزة للرد على اية اعتداءات logo جريح بإنزلاق عن دراجة نارية على طريق عام ضهر العين logo بللينغسلي في بيروت
«فورد» تقدم للشباب 6 نصائح للحدّ من التوتر والقيادة كالمحترفين
2019-09-04 23:57:32

يقضي سكان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وقتا طويلا خلف عجلة القيادة في رحلاتهم اليومية باتجاه عملهم.

ووفقا لإحدى الدراسات، فإن أكثر من يتأثر بطبيعة الحياة هذه هم السائقون في الإمارات الذين يستغرق وصولهم إلى عملهم أو عودتهم إلى منزلهم 96 دقيقة في المتوسط يوميا، أو ما يعادل 43.5 يوما في العام الواحد.

ولا تقتصر القيادة الطويلة على السائقين في الإمارات فحسب، إذ يقضي السائقون يوميا في مصر 84 دقيقة، والبحرين 78 دقيقة، والسعودية 76 دقيقة، وجميع هذه البلدان تتخطى المعدل العالمي لقيادة السيارة من المنزل باتجاه العمل وبالعكس البالغ 69 دقيقة.

وفي هذا السياق، قال مدير تسويق المنتجات لدى فورد الشرق الأوسط وأفريقيا أدريان كوتزي: «ربما تكون الاختناقات المرورية والسائقين الآخرين من أكثر الأشياء مدعاة للقلق والتوتر في حياتنا اليومية.

لذلك من الأهمية بمكان أن نتوقف لبرهة مع أنفسنا لنعيد التفكير فيما نفعله أثناء الوقت الذي نقضيه في مقعد السائق.

فلا بد لنا من إعادة التفكير والتحلي بصفات القائد أثناء جلوسنا خلف عجلة القيادة».

وفي هذا الصدد، هناك قائمة بالأشياء التي يمكن القيام بها للاستمتاع بقيادة السيارة يوميا قدر المستطاع دون أي منغصات خارجية.

1 ـ ابدأ بتنظيف

مقصورة سيارتك

تستغرق مراكمة النفايات في مقصورة السيارة وقتا قصيرا، فمقصورة السيارة النظيفة تجعلها مكانا أفضل ونظافتها من الداخل تعزز استرخاء السائق وتطلق العنان لأفكاره الخلاقة، فلا ضير من تخصيص بضع دقائق للتخلص من المخلفات والأشياء غير الضرورية من مقصورة السيارة.

2 ـ التقليل من القلق الصباحي

لا شك أن الاستيقاظ في وقت متأخر عن العمل يسبب التوتر، لذلك امنح نفسك وقتا كافيا صباحا للاستعداد للذهاب للعمل.

فالنهوض من السرير في وقت متأخر سيجعلك متأخرا على العمل حتما، فلا بد من ترك بعض من الوقت الإضافي تحسبا لأي مشاكل قد تواجهها حركة المرور في طريقك للعمل.

3 ـ تعزيز راحة الأجواء

في مقصورة السيارة

لا تتردد بجعل أجواء مقصورة السيارة مفعمة بالهدوء والراحة عبر نشر رائحة تفضلها في أرجائها.

فالرائحة المحببة تثري الحواس بالطمأنينة، لذلك نجد الجميع مثلا يعشقون رائحة السيارة الجديدة، وفي المقابل فإن الروائح العطرة الأخرى ستعزز استرخاءك في الظروف المزعجة.

4 ـ التخفيف

من السرعة والغضب

إن سيطرة مشاعر الغضب علينا أثناء القيادة تدفع إلى استهلاك مزيد من الوقود.

فكلما كان الضغط أكبر على دواسة الوقود لزيادة السرعة، ازداد استهلاك السيارة بنسبة تتراوح بين 20% إلى 30% وفقا لأحد التقارير.

ومن خلال الاعتدال في الضغط على دواسة الوقود، تنخفض وتيرة تزودنا بالوقود، ونكون أكثر راحة خلف عجلة القيادة.

5 ـ تغيير الموسيقى

فور الشعور بالتوتر

لا شك أن الموسيقى تترك تأثيرا كبيرا على مزاجنا، وفي حين تعزز الموسيقى الصاخبة من تركيز السائق وتمكنه من الاستجابة للحالات الطارئة بشكل أسرع، فإنها قد تجعل منه أكثر تأثرا وعرضة للغضب.

6 ـ تجاهل السائقين

المتهورين والملتصقين

عندما نقول تجاهل، فإننا لا نعني عدم الانتباه.

بل عدم السماح لتوتر السائقين الآخرين بالتأثير على أسلوب قيادتك.

فالوعي في القيادة هو مفتاح الأمان على الطرقات.

تجاهلهم إذا، فأنت غير مسؤول عن أفعالهم، ولا تقع على عاتقك مسؤولية تصحيح أخطائهم.

بل ركز على الطريق وأسلوب قيادتك وقم ما بوسعك لتجنب عواقب أفعالهم التي لربما تكون وخيمة.



Damo Finianos



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top