2019- 09 - 23   |   بحث في الموقع  
logo العدد الحقيقي للوفد المرافق للرئيس عون الى نيويورك logo مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 22/9/2019 logo وهاب: مداهمة منزل الشيخ زياد ملاعب مرفوضة logo أمير قطر يطمئن على صحة "أخيه" أمير الكويت logo قادة مصر والأردن والعراق متضامنون مع السعودية logo ترامب: أميركا والهند ملتزمتان بحماية المدنيين من الإرهاب logo حقوقيون: توقيف ناشطين في مصر على خلفية الاحتجاجات الأخيرة logo بيدرسون يصل إلى العاصمة السورية دمشق وينوي لقاء المعلم الاثنين
قداس لمناسبة عيد السيدة في عشقوت
2019-09-08 12:04:46



ترأس النائب البطريركي على ابرشية صربا المارونية المطران بولس روحانا، قداسا لمناسبة عيد ميلاد السيدة العذراء في كنيسة سيدة النجاة في بيت عيد - عشقوت، عاونه كاهن الرعية وخدمته جوقة الكنيسة وحضره اعضاء المجلس البلدي واعضاء لجنة الوقف وابناء البلدة وسكانها.



بعد الانجيل المقدس، القى المطران روحانا عظة تحدث فيها عن بتولية مريم وايمانها فأشار الى ان "العهد الجديد في الكتاب المقدس لا يشير الى تاريخ واضح لميلاد مريم وان انجلي لوقا ومتى يتحدثان عنها في يوم البشارة عندما بشرها الملاك جبرائيل بميلاد السيد المسيح، وردها بالقول ها انا آمة (خادمة) للرب فليكن لي بحسب قولك. فالارتباط بمريم هو ارتباط البشرى. يقول صاحب السيادة".



واضاف: "من هنا حملت مريم البشرى ورافقت بها يسوع حتى الصليب بنقاوة الحب الذي جعلها مثالا للمؤمنين وللايمان الصادق. ايمان مريم هو ايمان حقيقي كونه شراكة مع الرب ومسؤولية كبرى. هو مجده الالهي قد سكبه على امه ليملاء به بواسطتها البشرية كلها".



وتابع: "كان لا بد لطبيعة المسيح البشرية ان تكون مصدرا ومنشأ لاحياء البشرية على صورة جديدة تحمل معاني وابعادا مغايرة لما تتضمنه اي ولادة بشرية اخرى. ان المسيحية بتأكيدها حبل مريم البتولي تهدف اولا الى اعلان ايمانها بأن يسوع المسيح هو اولا واخرا ابن الله، وهذا ما يعنيه قانون الايمان في القولين: وتجسد من الروح القدس، ومن مريم العذراء ليؤكد الدور الذي تحتله البشرية في سر التجسد. فذكر بتولية مريم في قانون الايمان هو للاشارة الى ان الدور الذي ادته البشرية في التجسد هو قبول عطية الله وليس اكثر. فبأسم البشرية قبلته مريم كونه دعوة الله بقولها ها انا ذا امة الرب فليكن لي بحسب قولك. فقانون الايمان يؤكد اذن امرين جوهريين: الاول ان حياة يسوع المسيح على الارض لم تستمد معانيها الا من الله وحده، وثانيا ان مريم اسهمت في هذا الحدث بقبولها عطية الله".


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top