2020- 05 - 26   |   بحث في الموقع  
logo سورية تخفف قيود كورونا رغم تسجيل "الرقم الأكبر" logo محافظ الشرقية يكشف تفاصيل خطف جثمان سيدة متوفية بكورونا من "حميات فاقوس" logo نقيب أطباء بني سويف يطالب بتشريح جثمانه إذا توفى بكورونا logo علماء برازيليون يُعلنون عن اختبار أسرع لـ"كورونا" لا يُحقّق نتائج سلبية خاطئة logo الدنمارك تسمح للعشاق بعبور حدودها ولكن بشرط! logo سيدة تستعين بتامر حسني للصلح مع زوجها logo بالفيديو.. عزف واغنيات ورقص.. بلدية اسطنبول تنظم احتفالا للمسنين بعيد الفطر logo نادين الراسي تعيش مرحلة جديدة من حياتها
نحاس: المشكلة لا ترتبط بالمالية العامّة والتقشّف بل بميزان المدفوعات
2019-09-18 17:15:19

أشار الوزير السابق شربل نحاس الى أن كلّ الكلام الذي يتعلّق بما يتوجّب على المواطن اللّبناني أن يتحمّله من أجل النّهوض بالوضع الإقتصادي، يُقال من ضمن اعتراف بأن المشكلة تتعلّق بميزان المدفوعات. وهو ما يُظهر أن المشكلة لا ترتبط بالمالية العامّة والتقشّف، كما تمّ الإيحاء بذلك في أوقات سابقة. ولفت في حديث الى وكالة أخبار اليوم الى أن الإقرار بأن المشكلة تتعلّق بميزان المدفوعات، يجعل الحديث مختلفاً، وهو ما يعني أنه يجب التقليل من الإستيراد، والذي من ضمنه الإجراءات التقشّفية التي يُطالَب بها اللبنانيون، والتي تتعلّق بالسياحة الخارجية التي هي عملياً استيراد، انطلاقاً من واقع أنها استهلاك خدمة في الخارج. وأكد أن الإقرار بأن المشكلة ترتبط بميزان المدفوعات، تتوجّب التنبّه الى الفئات الإجتماعية التي يُمكن التقليل من استيرادها أكثر من غيرها، بالإضافة الى السّلع والخدمات التي يُمكن التقليل من استيرادها. وفي تلك الحالة، يبدأ الحديث الجدّي عن عمليّة توزيع الأعباء والخسائر، والتي لا تقوم على رمي مجموعة من الأفكار يميناً ويساراً، بل على العمل بموجب من هي الفئات التي يُمكنها أن تتحمّل خسائر أكثر.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top