2019- 10 - 19   |   بحث في الموقع  
logo محادثات تركية إيرانية حول “نبع السلام” logo طرقات ما زالت مقطوعة وأخرى تم فتحها.. هذه التفاصيل logo هل يلتئم مجلس الوزراء اليوم في قصر بعبدا؟ logo "الاشتراكي" و"القوات" يريدان استقالة الحريري.. و"شرطٌ" لجنبلاط logo 3 احتمالات كانت أمام الحريري.. "أحلاها مُرّ" logo "7 أيّار"... بغطاءِ الشارع logo دور حزب الله في ثورة الـ"واتساب" logo مصدر عوني للشرق الاوسط: انضمام القوات والاشتراكي للمتظاهرين يندرج بإطار النكايات السياسية
هاشم أكد الحاجة للدولة المدنية: لتنفيذ توجهات لقاء بعبدا الاقتصادي
2019-09-22 09:12:08

أكّد عضو كتلة التنمية والتحرير النائب قاسم هاشم، أهميّة الزيارات واللقاءات والاتصالات الخارجيّة لمساعدة وطننا بخطّي أزماته الماليّة والاقتصادية، مركّزًا على أنّ الأهم والأساس يبقى أن نتحمّل المسؤوليّة الوطنية كلبنانيّين، والبدء بالخطوات الإنقاذيّة ومنطلقها تطبيق القوانين واتخاذ الإجراءات التنفيذيّة لتوجهات لقاء بعبدا الاقتصادي، وألّا نقع تحت ضغط بعض الشروط الّتي تحاول بعض الدول أو الجهات الاستفادة من واقعنا الصعب لتمريرها، وهي إملاءات مرفوضة وطنيًّا التزامًا بسيادتنا وقرارنا الوطني الحر، بخاصّة في ظلّ المناخات السياسيّة السلبيّة الّتي تحيط بوطننا والمنطقة العربية. وشدّد في تصريح إلى بعد جولة له في قرى العرقوب ولقائه فعاليّات بلديّة واجتماعيّة في منزله في شبعا، على أنّ الوقت لم يعد يتّسع أمام وزارات الخدمات لتضع موازانتها موضع التنفيذ والبدء بإنجاز بعض المشاريع الإنمائيّة في المناطق الجنوبيّة الحدوديّة. ولفت إلى أنّنا إذا لاحظنا هذا العام التقصير والإهمال الّذي اتّبعته هذه الوزارات في السنوات الماضية، فسنقترح تحويل حقوق مناطقنا في الموازنة العامة إلى موازنة مجلس الجنوب لنطمئن، وهذا حقّ يؤكّده الإنماء المتوازن الّذي لا نراه مع سياسة وزراء يتعاطون مع وزارات كأنّها وكالات حصريّة طائفيًّا ومذهبيًّا وحزبيًّا ومناطقيًّا. وأوضح هاشم أنّ هذا يبيّن الحاجة الوطنيّة إلى الدولة المدنية ليطمئن اللبنانيون إلى مستقبل وطنهم وبقائه وطن المواطنة والوطنيّة.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top