2019- 10 - 22   |   بحث في الموقع  
logo تحليق إسرائيلي في أجواء صيدا logo توتر في عين الرمانة logo خلاف في مرجعيون - النبطية...وإصابة شخص في الرأس logo نصيحة "ملغومة" من السيد الى الحريري..."إيّاك ومصادقة الجبان" logo "الداخلية" تُعلن تأجيل الانتخابات البلدية والاختيارية الفرعية logo جنبلاط يحسم الأمر بشأن الإستقالة من الحكومة logo الأسد: أردوغان لص سرق المعامل والقمح logo رويترز عن مستشار حكومي: لبنان جاد في التعامل مع عجز الميزانية
قبيسي: من تعامل مع الصهاينة لا مكان له في ارض الشرفاء
2019-09-22 09:12:11

اشار عضو تكتل التنمية والتحرير النائب هاني قبيسي الى ان فتوى التعامل مع اسرائيل حرام هي فتوى شرعية اصدرها المجتهد الامام السيد موسى الصدر، وهناك الكثير من الشباب ضحوا بأغلى ما يملكوا ليجاهدوا في سبيل لبنان الكبير والمقاوم، وقد تم طرد اسرائيل ولكن للاسف هناك ثلة من العملاء كرسوا وقتهم وجهدهم لخدمة العدو، ومن كان خادما للصهاينة لسنوات طوال لا يمكن ان يكون مواطنا حق يخدم الوطن، ومن اعتقل شاب لبناني ووضعه في سجن الخيام او اي سجن اخر لا يمكن ان يكون لبنانيا، ومن مارس الظلم والقهر بحق اللبنانيين لا يمكن ان يكون لبنانيا. وخلال اعتصام تضامني استنكارا لعودة العملاء وصونا للسيادة في النبطية، اعتبر قبيسي ان هذه الوقفة في مدينة الامام الحسين تؤكد ان لبنان وطن الاحرار، ومن تعامل مع الصهاينة لا مكان له في ارض الشرفاء، ولا يمكن ان يكون المقاوم والعميل في نفس الارض والبلد يعاملون بنفس الطريقة، واذا حصل هذا الشيء فهذا يعني سقوط كل المقاييس. واكد انه لا يمكن لبعض الساسة ان يبحثوا عن مبررات ومخارج لمكسب سياسي هنا او هناك لتبرير فعلة عميل. واكد ان كل عميل يجب ان يحاسب، وكل عزيز حر خرج من المعتقلات لا يمكن الا ان يكون شعلة مضيئة تنصب لها التماثيل في ارضنا، ولا يمكن ان يكون لبنان الا بلدا سيدا حرا مستقلا.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top