2019- 10 - 17   |   بحث في الموقع  
logo واتساب يخسر مجانيته في لبنان.. هل تخالف الحكومة القوانين؟ logo بعد الضريبة على “الواتساب”.. راغب علامة للمسؤولين: “يا فطاحل” logo شكوى بوجه بلدية كفركلا ورئيسها logo نهاية "مؤلمة" لمخطوفٍ لبناني... وجد مقتولًا في النبطية logo طرابلسي: لا يريدون إصلاحات حقيقية logo جريصاتي: تركيب حاويات الفرز في المناطق خلال أسبوع logo السجن لشقيقة أمل علم الدين! logo مرهج: استقالة الحكومة اليوم ضرورة وطنية لانها لم تستطع ادارة العديد من الازمات
جديتا بين الحساسيات الطائفية وكسر الأعراف! (تحقيق ميليسا ج. افرام)
2019-10-09 12:00:01

تقف بلدية جديتا للمرة الثانية أمام الاستحقاق البلدي بعد 3 أعوام من تأجيل الانتخابات، بعدما فشلت بتشكيل لوائحها في الانتخابات البلدية الماضية اثر اصطدام الاعراف بالعامل الطائفي السكاني.

طبعاً ليست جديتا البلدة الوحيدة التي ستُجرى فيها الانتخابات البلدية في 27 تشرين الأول الحالي، لكن لجديتا خصوصية بالغة الدقة تسببت بالإطاحة بالانتخابات البلدية فيها في العام 2016. وهذه الخصوصية مرتبطة بالتنوع الطائفي داخل البلدة التي تعكس إشكاليات لبنان بطوائفه ومشاكله المعقدة. ففي جديتا في قضاء زحلة يتوزع السكان بين الموارنة والكاثوليك والروم الأرثوذكس والسُنة، والذين يتوزعون في المجلس البلدي على الشكل التالي: 4 للموارنة (رئيس بلدية و3 أعضاء) و4 أعضاء للكاثوليك و3 أعضاء للروم الأرثوذكس و4 أعضاء للسنة (نائب رئيس و3 أعضاء).

الا ان هذا التوزيع الطائفي لمقاعد البلدية، والذي بات عرفاً متوارثاً في جديتا، يصطدم مؤخراً بارتفاع أعداد أبناء جديتا من الطائفة السنية بشكل كبير وذلك اثر تجنيس عدد من العرب السنة وارتفاع عددهم سريعا، ما دفع هؤلاء إلى إعلاء الصوت مطالبين بكسر العرف لتحصيل 5 مقاعد للسنة بدلا من 4 في المجلس البلدي.

حاول المرشحون في الانتخابات البلدية الماضية حل المشكلة الا ان كل الاطراف رفضت التخلي عن مقعد من حصتها لصالح السنة، ليتم الاتفاق على البقاء على العرف قبل أن يسقط الاتفاق وتطير الانتخابات في البلدة. فهل يتكرر السيناريو نفسه اليوم؟

لائحتان غير مكتملتين تتنافسان في الانتخابات البلدية المقبلة في جديتا، الاولى برئاسة توفيق سعادة والثانية برئاسة العميد ميشال خاطر والذي كان قد أعلن سابقا موافقته وتأييده لتخطي العرف واعطاء 5 مقاعد للسنة، ما خلق بلبلة في صفوف مؤيديه.



وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top