2019- 10 - 20   |   بحث في الموقع  
logo المعتصمون يتزايدون في طرابلس.. ومطالبة للقوى الأمنية بمنع إقفال الطرقات logo بالفيديو: طفلة تقدّم وردة لعنصر في الجيش في مشهد رائع logo بالفيديو والصور: طرابلس تنتفض.. هذا ما وثقته كاميرا logo جعجع: لا ازال أتوقع استقالة وزراء الاشتراكي وافضل ورقة اصلاحية لن توصلنا إلى اي مكان logo استمرار الاحتجاجات في طرابلس لليوم الرابع بوتيرة عالية logo جعجع: فات الاوان على الحديث عن صفر ضرائب logo جمعية إنماء وتطوير التل في طرابلس : نثني على الإنجازات التي تحققها غرفة طرابلس والشمال logo بالفيديو: لبنانيو باريس ينتفضون تحت الأمطار
الأمير عبد العزيز بن طلال في تسليم جائزة أجفند: ستبقى رمزا حقيقيا لدعم الإنسانية
2019-10-10 14:09:12



رعى الأمير عبد العزيز بن طلال حفل توزيع جائزة الأمير طلال بن عبد العزيز الدولية للتنمية البشرية المستدامة لعام 2018، في احتفال أقيم في قاعة حقوق الانسان وتحالف الحضارات في مقر الأمم المتحدة في جنيف، في حضور أعضاء لجنة جائزة برنامج الخليج العربي "اجفند"، المديرة العامة للامم المتحدة في جنيف تاتيانا فالوفايا وحشد من الديبلوماسيين ورؤساء البعثات المعتمدة.



وقال الامير عبد العزيز: "اللقاء اليوم مختلف والأمم المتحدة تستضيف هذا الحدث الأول بعد رحيل الأمير طلال بن عبد العزيز، مؤسس "أجفند"، لتسليم جائزة الأمير طلال الدولية للفائزين في مجال "القضاء على الفقر"، الهدف الأول من أهداف التنمية المستدامة 2030. إن المفهوم الشامل للتنمية، كما تتبناه الأمم المتحدة، ظهر جليا في الاستراتيجية الأممية الحالية، بما يضمن ترسيخ المبادىء والقيم الإيجابية".



وأضاف: "هذه الاحتفالية بما تعني من تقدير وتكريم لرواد المشاريع المميزة في مجال القضاء على الفقر، هي تعبير عن شمول مفهوم التنمية للحياة عامة، لأن الفقر هو أساس البلاء، والداء العضال الذي يعوق الحياة، بل إنه مهين لكرامة الإنسان، ولذلك ينبغي لنا التعامل مع هذه الظاهرة المعيبة برؤية واضحة. وقد كشفت جائزة الأمير طلال الدولية حصيلة وافرة من قصص النجاح والإبداع في التنمية، ولذلك لا يتوقف دور هذه الجائزة عند تكريم أصحاب المشاريع المميزة، بل من أهم أهداف الجائزة حفز التجارب الناجحة، والتشجيع على تنفيذ مشاريع مماثلة، وتطوير مشاريع قائمة، وإقامة شراكات مع رواد التنمية. وهذه الأهداف المعززة للاستمراية تعكس الارتباط الوثيق بين الجائزة ومقاصد التنمية المستدامة. وهذا ما درج عليه أجفند، عبر مشروعه لتأسيس بنوك الشمول المالي، وهي المبادرة التي أطلقها الأمير طلال، رحمه الله، وتلقى النجاح والانتشار".



وأكد أن "اجفند والجائزة ستبقيان رمزا ومساهمة وجهدا حقيقيا على المسرح الدولي لدعم الإنسانية والارتقاء بحياة البشرية بالإسهام في التنمية والتشجيع على سد الحاجة والسعي الحقيقي نحو إنهاء العوز وتعزيز العيش الكريم"، موجها الشكر "لدول الخليج العربية التي تجاوبت مع مبادرة الراحل الأمير طلال لتأسيس أجفند، ودعمت مسيرة هذه المنظمة النشطة بمكانتها الإقليمية ضمن مؤسسات العون العربي، وعالميا بعلاقاتها الممتدة مع الأمم المتحدة، وبشراكاتها النوعية"، وآملا من كل المنظمات المعنية بالتنمية البشرية "أن تحذو حذو أجفند في التحفيز على النجاح ونشر ثقافته على أوسع نطاق لتمكين الشرائح الضعيفة من تحسين عيشها، ولتسهم في تطوير مجتمعاتها".



وكان المدير التنفيذي لـ"أجفند" الدكتور ناصر القحطاني قد استهل الاحتفال بكلمة أشار فيها الى فقدان المؤسس الامير طلال بن عبد العزيز، وقال: "إنه الإنسان الذي حمل على عاتقه ترسيخ مفاهيم نبيلة في مساعدة الناس وصون كرامتهم. نفتقد اليوم صاحب مقولة "الانسان هو الانسان اينما كان"، نفتقد أمير الفقراء ونفتقد نصائحه، ونحن على الوعد بأن أجفند ستظل وفية للمبادىء الانسانية التي عمل من أجلها الامير طلال بن عبد العزيز".



بدورها أشارت عضو لجنة جائزة "اجفند" الملكة صوفيا الى ان الامير طلال بن عبد العزيز "استطاع بإرادته اللامتناهية إيجاد مؤسسات تنموية راسخة، وان الامير عبد العزيز اقتفى أثر والده في دعم الاهداف التنموية، واستمرار جائزة اجفند يؤكد استمرار المشروعات التنموية استجابة لرغبة الامير المؤسس".



وقال السفير عادل المهري المندوب والمراقب الدائم لدول مجلس التعاون الخليجي لدى الامم المتحدة في جنيف والمنظمات الدولية: "لا يسعنا في هذا الجدث إلا أن نستذكر فقيد الامة العربية والانسانية الامير طلال بن عبد العزيز الذي يعد من الشخصيات البارزة والأيقونة في العمل الانساني في العالم".



وكان "أجفند" قد أعلن عن فوز أربعة مشاريع من بين 166 مشروعا تم ترشيحها للجائزة في فروع الجائزة الأربعة. وقد فاز مشروع "الحد من الفقر وعدم المساواة بين الجنسين في مقاطعة ساربول في أفغانستان" بجائزة الفرع الأول (400 ألف دولار) وفاز مشروع "معالجة عدم الأمن الغذائي من خلال أساليب زراعية حديثة" بجائزة الفرع الثاني 300 ألف دولار.



وفاز مشروع "يوثكونيكت (برنامج توظيف الشباب والنساء)" بجائزة الفرع الثالث 200 ألف دولار.



وفاز مشروع "حياة جديدة" بجائزة الفرع الرابع (100 ألف دولار)، المخصصة لمشاريع الأفراد وقد نفذ في مصر بمبادرة وجهد من السيدة نوال مصطفى.

 



وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top