2019- 10 - 20   |   بحث في الموقع  
logo عشرة آلاف كعكة بكنافة من قصر الحلو الى المتظاهرين في طرابلس logo الجامعة اللبنانية: تعليق الدروس وتأجيل الامتحانات إلى موعد لاحق logo المدارس الكاثوليكية: لا مدارس غدا الاثنين logo المعتصمون يتزايدون في طرابلس.. ومطالبة للقوى الأمنية بمنع إقفال الطرقات logo بالفيديو: طفلة تقدّم وردة لعنصر في الجيش في مشهد رائع logo بالفيديو والصور: طرابلس تنتفض.. هذا ما وثقته كاميرا logo جعجع: لا ازال أتوقع استقالة وزراء الاشتراكي وافضل ورقة اصلاحية لن توصلنا إلى اي مكان logo استمرار الاحتجاجات في طرابلس لليوم الرابع بوتيرة عالية
الاتحاد البرلماني العربي طالب تركيا بوقف فوري للعدوان الغاشم على سوريا
2019-10-10 16:12:53

أعلن الاتحاد البرلماني العربي، أنّه تابع الاعتداء التركي الغاشم على الحدود الشمالية الشرقية لسوريا الشقيقة، معربًا عن إدانته لـقيام القوات التركية بالتوغّل في الأراضي السورية، بحجج واهية تُخالف الأعراف والمبادئ الدوليّة وحسن الجوار.

وعبّر عن بالغ قلقه إزاء هذه التطورات الّتي ستقود المنطقة برمّتها إلى حرب لا يستطيع أحد أن يتنبّأ بنتائجها، مبديًا إدانته بأشدّ عبارات الإدانة هذا الاعتداء الغاشم، الّذي سيجلب المزيد من الويلات للمنطقة الّتي عانت من ويلات الإرهاب الممنهج الّذي ساهم في انتهاك أبسط قواعد حقوق الإنسان والإنسانية. ودعا تركيا إلى احترام حقّ الجوار والحفاظ على روابط التاريخ والجغرافيا الّتي يجب التفكير بها مليًّا قبل الإقدام على هذه الخطوة غير المسؤولة.

وذّكر الاتحاد أنّ حالة التشتّت العربي سمحت للتفرّد بالدول العربية، والمساس بأمنها القومي ومستقبل الأجيال القادمة الّتي كان يساورها الأمل والرجاء في أن تعيش بكرامة وعزةّ، أسوة ببقية شعوب الأرض، داعيًا الأمم المتحدة والقوى الفاعلة في العالم والاتحادات والمنظمات البرلمانية الدوليّة والإقليميّة إلى تحمّل مسؤوليّاتها من أجل الحفاظ على احترام الحد الأدنى من مواثيقها ومصداقيتها أمام شعوب العالم.

وطالب تركيا بـالوقف الفوري والعاجل لهذا العدوان الغاشم على الأراضي السورية الشقيقة، داعيًا جامعة الدول العربية إلى اتخاذ موقف موحّد يعيد للأمة العربية هيبتها، من خلال تجاوز الخلافات العربيّة- العربيّة، والوقوف صفًّا واحدًا في وجه التحديات كافّة الّتي تتعرّض لها.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top