2019- 10 - 17   |   بحث في الموقع  
logo شكوى بوجه بلدية كفركلا ورئيسها logo نهاية "مؤلمة" لمخطوفٍ لبناني... وجد مقتولًا في النبطية logo طرابلسي: لا يريدون إصلاحات حقيقية logo جريصاتي: تركيب حاويات الفرز في المناطق خلال أسبوع logo السجن لشقيقة أمل علم الدين! logo مرهج: استقالة الحكومة اليوم ضرورة وطنية لانها لم تستطع ادارة العديد من الازمات logo جريحان بتصادم بين مركبة ودراجة نارية محلة الروشة شارع خالد شهاب logo الطيران الاسرائيلي يحلق فوق النبطية واقليم التفاح
مرجع قانوني للشرق الأوسط: القضاء يستند إلى أدلة ملموسة قبل توجيه الاتهام لأي شخص
2019-10-11 06:14:04

أوضح مرجع قانوني، في تصريح إلى صحيفة الشرق الأوسط، تعليقًا على الغطة الّتي ألقاها البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي يوم الأحد الماضي، وأكّد فيها أنّنا لا نستطيع السكوت عن تسييس القضاء، وعن تحويله إلى محاكماتٍ سياسيّة طائفية تُفبرَك فيها الملفات، وتُنقض النصوص، وتُعطّل إفادات مؤسسات الدولة؛ وأنّ التعذيب يُمارَس لدى أجهزة أمنية باتت مذهبيّة، أنّ اتهام البطريرك الراعي للقضاء والأجهزة الأمنية ليس جديدًا، وسبق له أن اتّهم فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي، بممارسة التعذيب مع موقوفين لانتزاع اعترافات. ولفت إلى أنّ التحقيقات الّتي يجريها فرع المعلومات، تُحال كلّها على القضاء الّذي يستند إلى أدلّة ملموسة قبل توجيه الاتهام لأي شخص. وبيّن أنّ معظم الإفادات الّتي يقدّمها مستجوبون أمام قوى الأمن الداخلي أو الأمن العام أو لدى مخابرات الجيش اللبناني، تأتي مطابقة للوقائع، ويكرّرها الموقوفون خلال المحاكمة العلنيّة، حتّى وإن زعموا أنّ اعترافاتهم الأوليّة جاءت تحت التعذيب. وأكّد المرجع أنّ الأجهزة الأمنية تقوم بواجباتها، والكلمة الأخيرة للقضاء الّذي يجري محاكمات علنيّة وشفّافة، وهناك درجات في المحاكمات يمكن اللجوء إليها، عندما يشعر المتهم بأيّ ظلم أو حيف لحق به.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top