2019- 11 - 22   |   بحث في الموقع  
logo باستفتاء تاريخي… العالم “ينتظر” أحدث دولة! logo بوغدانوف: لحكومة قادرة على ايجاد حلول فعّالة في لبنان logo درغام للخازن: تاريخك معروف ولونك أسود.. قريبًا إلى المحاسبة! logo وهاب يدعو القضاء لإستدعاء بعض أصحاب المصارف logo "لبنان أمام شروط دولية تخدم مصالح إسرائيل" logo بالفيديو والصور: عيد إستقلال من نوع خاص في بيروت! logo روسيا تأمل "نجاح" الحريري logo وزير الاقتصاد يراهن على الشعب
التيار الوطني الحر يرفع التحدي في وجه جميع الكتل
2019-10-19 12:16:13

وجهت الهيئة السياسية في التيار الوطني الحر، "التحية للناس الصادقين في حركتهم المطلبية وتأييدهم ودعوتهم لعدم السماح لأي طرف بإستغلال قضيتهم ومطالبهم لتحقيق غايات سياسية معلنة تؤدي إلى الفوضى التي بدأت بالظهور". وأكدت الهيئة، بعد اجتماعها برئاسة رئيس التيار جبران باسيل تم خلاله مناقشة التطورات واتخاذ قرارات واضحة بشأنها، التمسك بالإصلاحات المطلوبة لإقرار موازنة شفافة تسترد ثقة اللبنانيين بالدولة وثقة الخارج بلبنان. كما أكدت ضرورة إنعقاد مجلس الوزراء بأسرع وقت وإتخاذ قرارات ملموسة تستجيب لمطالب الناس التي هي في الأساس مطالب التيار الوطني الحر.وأشار بيان الهيئة الى ان "الهيئة السياسية قررت وهي تضم نواب الرئيس والنواب والوزراء الحاليين رفع السرية المصرفية عن حسابات أعضائها إنسجاما مع ما كان قام به رئيس التيار جبران باسيل قبل سنة برفع السرية المصرفية عن حساباته بمبادرة شخصية منه ومع ما طلبه البارحة من اعضاء الهيئة السياسية و كذلك إنسجاما مع ما قام به نواب التيار بتقديم ثلاثة إقتراحات قوانين هي: قانون رفع السرية المصرفية، قانون رفع الحصانة عن النواب والوزراء وموظفي القطاع العام، قانون إستعادة الأموال العامّة المنهوبة من الدولة.وتابع البيان:"رفعت الهيئة السياسية في التيار الوطني الحر التحدي في وجه جميع الكتل النيابية ورؤساء الأحزاب ان يقوموا بالمثل وهي تطالب اللبنانيين ولا سيما منهم المتظاهرين أن يكون إقرار هذه القوانين أبرز مطالبهم". ونبهت الهيئة السياسية للتيار الوطني الحر ان الحركة المطلبية تتعرض لإستغلال لحرفها عن أهدافها من جانب طرفين أساسيين في الحكومة اللبنانية هما حزب القوات اللبنانية والحزب التقدمي الإشتراكي اللذان يتمسكان بالسلطة لتحقيق مكاسب خاصة بهم، وقد عمدا إلى ركب موجة المعارضة لا بل الإيحاء بقيادتها فيما هما أكثر من عرقل عمل الحكومة بمواقفهم وفسادهم السياسي والمالي، وقال البيان:"نذكّر الرأي العام أن هؤلاء كانوا ميليشيا ترهيب وتشبيح أثناء الحرب وهم اليوم ميليشيا بلباس مدنية، فمن أين لهم ثرواتهم وقصورهم ونسأل أكثر عن التمويل الخطير الذي يتلقونه من الخارج وننبه اللبنانيين إلى أن هؤلاء مخربون بطبعهم والطبع يغلب التطبع ويكفي مشاهدة ما قاموا به من أعمال تخريبية في اليومين الماضيين".


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top