2019- 12 - 12   |   بحث في الموقع  
logo روسيا: أوروبا ما تزال مخبأ لضالعين بهجمات إرهابية في بلادنا logo سلامي: سنضرب مصالح أعداء المنطقة logo من يملك أقوى الأساطيل البحرية في العالم؟ logo علماء الولايات المتحدة الأميركية يحلّون لغز ولادة الوعي في الدماغ logo خطر يُهدِّد مرضى زراعة القلب ويُقلِّل فرص بقائهم على قيد الحياة logo "طريقة مُبتكرة" لتجنّب الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية logo عواصف رعدية ثلوج وأمطار.. هذه تفاصيل الطقس logo بالأرقام: لبنان يتصدر… رشوة ووساطة وابتزاز جنسي!
إطلاق حملة خفف بلاستيك للحد من تلويث البحر
2019-12-02 23:15:05



أطلقت جمعية "Public Matters Lebanon" بالتعاون مع مركز الأمم المتحدة للاعلام في بيروت، حملة #كونوا كبار بعيون الصغار #خفف_بلاستيك #Reduce، بهدف الحد من تلويث بحر لبنان والحفاظ على ما تبقى من ثروته البحرية بعدما تلوث بفعل الاستعمال الفائض للبلاستيك ورمي النفايات فيه من جهة، وغياب التوعية والسياسات الضرورية لمعالجة أزمة النفايات المتفاقمة في لبنان من جهة أخرى.



وأشار بيان لمركز الأمم المتحدة للاعلام، الى أن الحملة التي تأتي "تماشيا مع أهداف التنمية المستدامة التي أطلقتها الأمم المتحدة عام 2015، تتضمن مجموعة من النشاطات التوعوية التي تستهدف كافة فئات المجتمع بالتركيز على الاطفال، وستنفذ ضمن ثلاث خطط تنطلق من منصة "Public Matters Lebanon" الإلكترونية:



أولا: مشغل الجمعية المخصص لتصنيع أكياس التسوق الصديقة للبيئة، وهي مبادرة من شأنها تخفيف استعمال أكياس البلاستيك التي تصب في نهاية المطاف في البحر. ومن المزمع أن تؤدي هذه المبادرة إلى خلق فرص عمل للسيدات المساهمات في هذا المشغل في كافة المناطق اللبنانية، مع الإشارة إلى أن كل بلدية يمكنها الانضمام إلى هذه المبادرة.



ثانيا: التعاون مع وزارة البيئة الراعية للجنة حماية البيئة المخصصة للأطفال بهدف مناقشة نتائج التلوث الذي يسببه استخدام البلاستيك في لبنان، وتقديم الحلول والمبادرات البناءة لمعالجة هذه الآفة البيئية الملحة.



ثالثا: التعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي، في نشر حملة #reduce #خفف_بلاستيك بهدف تعميمها في كافة المدارس الخاصة والرسمية، بالإضافة إلى تنظيم نشاط بيئي ذات الصلة يعلن عنه في شهر كانون الثاني 2020".



النشرة



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top